إعلان

"ماذا تفعل لو كبرت في العمر فجأة؟" حفل تنكري لتنمية مهارات أطفال الوادي الجديد

07:53 م الجمعة 09 سبتمبر 2022

كتبت- هبة خميس:

في اليوم المنتظر صحا الأطفال على ملابس التنكر التي سيرتدونها، لونوا وجوههم ورسموا التجاعيد، ألصقوا حواجب كثة ولونوا شعرهم بالأبيض، فموضوع الحفلة التنكرية كان عن التقدم في السن. اتخذ الأطفال مشية متمهلة مع انحنا الظهر والتظاهر بالمرض وطلب المساعدة وفي نهاية اليوم احتفلوا بأعياد ميلادهم بأرقام كبيرة عن عمرهم الحقيقي للاحتفال بتقدمهم في العمر.

1

بالنسبة للمعلم "محمد علي" لم تكن الفكرة الأولى من نوعها التي يطبقها على الأطفال، فهو يعمل بشكل تطوعي في الهيئة الكشفية بمحافظة الوادي الجديد، ليتبنى وضع برامج لتنمية مهارات الأطفال، وكل عام يقوم بعمل الكثير من الفعاليات، مثل مشروع الألف عبقري حيث كان يطوف على القرى لتنمية مهارات الأطفال، وكل عام يكون هناك حفل تنكري كختام لتلك الفعاليات.

"السنة دي الحفلة حطيتلها عنوان التقدم في العمر، كل طفل يتخيل إنه كبر في السن ويعيش الجانب ده ويكون واعي باختلاف كبار السن عنه وعن احتياجاتهم".

صورة 2 (1)

قبل تلك الحفلة بأيام عمل "علي" مع الأطفال على طبيعة الشخصيات وأبعادها، ولم يتدخل في اختياراتهم للشخصية التي سيجسدونها، لكنه أعلن أن الشخصيات ستكون واقعية ليست مثل شخصيات الأبطال الخارقين والأشياء التي يقلدها الصغار.

في يوم الحفلة المنتظر جاء الأطفال بشخصياتهم الجديدة ككبار في العمر وقلدوا مشية جداتهم وأجدادهم مع انحناء الظهر والاتكاء على العصا أحياناً .

"أهمية الفكرة دي هو تقدير الصغار للكبار ومعرفتهم أن الكبار بيحتاجوا مساعدة زي الأطفال ورعاية، كمان بتساعدهم ينموا خيالهم ويعرفوا يتقمصوا أدوار بشكل سهل ويكبر عمرهم العقلي".

لا يعتبر "علي" المعلم الحاصل على لقب أفضل معلم في على مستوى الجمهورية لأكثر من مرة أن الأطفال فقط هم من ستنعكس عليهم فكرة الحفل فأولياء أمورهم أيضاً سيتمكنون من رؤية طفلهم يكبر في دقائق فيدركون أهمية طفولتهم والاستمتاع بها معهم.

من خلال تجربته يهتم "علي" باستبعاد التكنولوجيا عن الطفل ومساعدته من صنع الأشياء من البيئة المحيطة به فيتجول في القرى التابعة لمحافظة الوادي الجديد، ليعلم الأطفال صنع اللعب والمجسمات مع مراقبة الأطفال الموهوبين والتمكن من متابعتهم مع أولياء أمورهم.

"أنا مهتم أني أنمي مهارات طفل القرية اللي محدش متابعه ولا مهتم بيه وفعلا فيه أطفال بقيت من الأوائل من القرى بعد متابعتهم، والتواصل مع الأهل".

يتحرك "علي" بالأطفال في المعابد والآثار كما يأخذهم في زيارات للواحات التابعة للمحافظة مع متابعة البنا ونمط الحياة هناك فالطفل من وجهة نظره يجب عليه التواصل مع ثقافة وتراث المكان الذي يعيش به كي يدرك جذوره وانتمائه في سن مبكر.

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market