إعلان

دحض أكبر 3 أساطير عن التداول عبر الإنترنت

10:07 م الإثنين 30 مايو 2022
دحض أكبر 3 أساطير عن التداول عبر الإنترنت

إعلان تحريري:

إلقاء الضوء على الحقائق الكامنة وراء المفاهيم الخاطئة الشائعة عن التداول.

تدور العديد من التصورات حول التداول بشكل عام. في حين أن البعض صحيح، فإن العديد منها خرافات ملفقة. مثل العديد من المجالات في العالم ذات الطبيعة المعقدة، من الشائع أن يكون الأشخاص الذين ليس لديهم خلفية قوية أو تعليم في الاقتصاد متشككين فيما يخص الحقيقة حول التداول. يمكن أن يؤدي هذا التشكك إلى الاعتقاد بأن بعض أساطير التداول المضللة صحيحة.

الخوف من الخسارة وحده يمكن أن يمنع العديد من الناس من البدء في التداول؛ في الوقت نفسه، فإن المفاهيم الخاطئة هي الأخرى تزيد من تثبيط الناس عن اتخاذ الخطوات الأولى لفتح حساب.

اليوم، سنناقش كيفية معرفة الفرق بين الخيال والواقع حيث سنستكشف ثلاث خرافات مهمة والحقيقة حول تداول الفوركس أدناه.

الخرافة 1- التداول للمتداولين المحترفين والأثرياء فقط

لقد انتقلت أسطورة التداول هذه من عصر التداول السابق، منذ فترة طويلة من قبل فتح الأبواب لعصر المعلومات من خلال الوصول الرقمي الذي نتمتع به اليوم.توفر Olymp Trade للمتداولين الوصول إلى الأسواق العالمية وأنت مرتاح في منزلك عبر جهاز كمبيوتر، وحتى في راحة يدك مع التطبيقات المتاحة على هاتفك الجوال.

بالإضافة إلى الوصول، منحت Olymp Trade الفرصة للتداول في هذه الأسواق لأي شخص ولكل شخص لديه على الأقل 10$ لأن هذا هو الحد الأدنى للإيداع على المنصة. الصفقات غير مكلفة بنفس القدر، مع إمكانية فتح صفقات في السوق مقابل 1$ فقط.

ولأن التعليم الرسمي في التحليل المالي والتنقل في الأسواق هو بالتأكيد ميزة، فقد أدركت Olymp Trade أهمية إتاحة هذه المعرفة عندما يتعلق الأمر بإجراء الصفقات.

يتم تزويدك بجميع الاستراتيجيات والأدوات التي يستخدمها هؤلاء المتداولون المحترفون مقدمًا، ولم يكن الوصول إلى جميع هذه المعلومات أسهل من أي وقت مضى. يتم إنتاج المواد التعليمية للمتداولين بشكل روتيني مع مقالات ومقاطع فيديو من المحترفين لمنحك نفس الميزة في السوق.

إن فكرة أنه لا يزال هناك حاجة لرأس مال كبير للوصول إلى الأسهم والسلع والعملات، أو أن يكون لديك خلفية في التمويل للعمل فيه بنجاح هي بقايا من حقبة مختلفة، وبهذا ندحض أول أساطير التداول.

الخرافة 2 - التداول حرام

مع تكرار السؤال "هل التداول حرام؟"، اتخذت Olymp Trade جميع الخطوات لإزالة المشكلات التي تمنع المتداولين المسلمين من التداول على المنصة والعمل بطريقة تتناسب مع شريعة الإسلام من خلال الالتزام بالمعايير الصارمة وتقديم حسابات تداول حلال مجانية. ومع ذلك، فإن المفهوم الخاطئ منذ فترة طويلة بالنسبة للعديد من المسلمين هو أن سوق العملات الأجنبية، المعروف باسم الفوركس، مقامرة.

الحقيقة هي أن أرباح الفوركس يتم حسابها وتحديدها من خلال أسعار صرف العملات الدولية، واستراتيجيات التداول الشاملة هي التي توجه قرارات الشخص الذي يتداول، وليس الحظ الأعمى. وهذه هي الحقيقة حول تداول الفوركس. على عكس ألعاب الحظ، لديك الفرصة لإعداد البحوث وصياغة خطة كمية للنجاح.

التعامل بالفوائد ليس حلال، وقد أزالت Olymp Trade مصاريف التبييت أو الفائدة المرتبطة بصفقات الفوركس التي تترك مفتوحة طوال الليل. يتم تطبيق رسوم ثابتة، مما يوضح التكلفة الحقيقية مقدمًا قبل إجراء المعاملة.

بالرغم من أن أسطورة التداول هذه صحيحة في العديد من النواحي، وتداول الفوركس كان محل خلاف منذ فترة طويلة في الإسلام، فإن العديد من شركات الوساطة في جميع أنحاء العالم لا تقدم ببساطة نفس خيارات التداول المناسبة للمتداولين المسلمين للانضمام إلى أكبر سوق في العالم. ومع ذلك، لا ينطبق هذا على Olymp Trade، التي تمنح الفرصة لكسب أرباح تغير حياة المتداولين المسلمين من خلال الفوركس.

الخرافة 3- يمكنك كسب المال السريع من تداول الفوركس

صحيح أنه يمكنك كسب المال بسرعة عند القيام باستثمارات في السوق، ولكن الأمر ليس بهذه البساطة، ويمكنك خسارة استثمارك بنفس السهولة إن لم تتخذ الخطوات المناسبة لإدارة وقتك وأموالك.

فيما يلي خطوات بسيطة للتأكد من أنك مسؤول عن رأس المال الخاص بك:

1. فكر دائمًا في المبلغ الذي تشعر بالراحة تجاه خسارته قبل الاستثمار.
2. تجنب الإفراط في التداول. ركز على عدد أقل من الصفقات النشطة.
3. إن وصلت إلى حد الخسائر الذي حددته لنفسك، خذ استراحة، وعد عندما تعيد تعيين حدك.
4. إن حققت أرباحًا طائلة بنجاح، فتوقف. وخذ استراحة.

الكل يرغب في كسب المال السريع من التداول، ولكن سيكون لكل شخص طرق منفصلة لإدارة رأسماله

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market