إعلان

"سليمة" امرأة سيناوية وصلت للعالمية بمشروع الفستان الأحمر

08:47 م الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

كتبت- أميرة حلمي

"فستان أحمر" استطاع أن يجعل سيدة سيناوية تصل إلى العالمية، وهو مشروع تطريز تعاوني عالمي بدأ منذ 13 عامًا، وصممته الفنانة البريطانية كرستي ماكلويد.

وعلى هامش معرض "الفستان الأحمر وجوائز الأزياء المصرية" الذي أقامته السفارة البريطانية بالقاهرة، مساء الإثنين، احتفالًا بالتعاون البريطاني المصري في صناعة الأزياء والموضة، كانت سليمة عواد المشاركة في المشروع فخورة بعملها ووصولها للعالمية.

سليمة واحدة من بين ما يزيد عن 300 سيدة من أكثر من 40 دولة، شاركن في تصميم وتطريز الفستان، طوال 13 عامًا، ليعبر السيدات حول العالم عن أنفسهن.

وانتهت أعمال التطريز اليدوي للفستان في مارس الماضي، بعد جولة استمرت 13 عامًا حول العالم، ليُعرض في السفارة البريطانية بمصر، تكريمًا لـ50 سيدة مصرية ممن شاركن في تصميم أكبر قطعة من هذا الفستان.

وأعرب سليمة عواد في تصريحها لـ"مصراوي" عن سعادتها بالمشاركة عبر بوابة "مشروع سيناء" والتي استطاعت من خلالها التعرف على الفنانة البريطانية كرستي ماكلويد، مؤكدة أن السيناويات يتقن المشغولات اليدوية، ويعتمدن في تصاميمهن على الطبيعة الخلابة التي تتميز بها سانت كاترين.

وأعربت "سليمة" عن فخرها بمشاركتها في تصميم مشروع ضخم يحمل اسم "الفستان الأحمر"، خاصة أنّه جرى تكريمهم خلال احتفالية السفارة البريطانية، في حضور السفير جاريث بيلي والفنانة كرستي ماكلويد.

وأضافت أن الفستان تم تجميعه على هيئة قطع منفصلة تغزلها كل امرأة بما تشاء دون قيود، وحصلت جميع المشاركات في التطريز على أجر مادي مجزِ، واستغرق شهر عمل.

واستعرضت أثناء حديثها لـ"مصراوي" بعض من المشغولات اليدوية المطرزة بأيادِ النساء في جمعية "فن سينا"، وتصل أسعار الشنط لـ500 جنيه.

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market