إعلان

ما قصة "الفستان الأحمر" التي احتفلت به السفارة البريطانية بالقاهرة؟

05:45 م الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

كتبت- أميرة حلمي

أقامت السفارة البريطانية بالقاهرة، مساء الإثنين، معرض "الفستان الأحمر وجوائز الأزياء المصرية"، احتفالًا بالتعاون البريطاني المصري في صناعة الأزياء والموضة.

وزُيّن المعرض بـ"الفستان الأحمر"، وهو مشروع تطريز تعاوني عالمي بدأ منذ 13 عامًا، وصممته الفنانة البريطانية كرستي ماكلويد.

وحضر السفير البريطاني جارث بيلي، وكرستي ماكلويد، وعدد كبير من النساء اللاتي شاركن في مشروع "الفستان الأحمر" من مختلف أنحاء العالم.

وشاهد الحاضرون تفاصيل التطريز الرائعة على الفستان الأحمر الذي يوفر منصة فنية للنساء المستضعفات حول العالم، لنسج قصصهن الشخصية.

ما قصة الفستان الأحمر؟

في عام 2009 بدأت كرستي ماكلويد بدعم من المركز البريطاني، فكرة مشروع عالمي للتطريز يحمل اسم "الفستان الأحمر".

وتطريزات الفستان بها حكايات مستوحاة من حياة المشاركات والبيئة التي يعشن فيها، حيث تعتبر "كرستي" أن الفستان منصة للتعبير عن أنفسهن.

وشارك في الفستان ناجيات من الحروب الأهلية في بلدان مختلفة، ومتعافيات من العنف ونساء فقيرات، وزاد عددهم عن 300 سيدة من أكثر من 40 دولة، منهن سيدات بدويات في مصر بدعم من مؤسسة "فن سينا" في سانت كاترين، وهي مبادرة تهدف إلى الحفاظ على التقاليد والثقافة البدوية من خلال الحرف اليدوية والتطريز.

وعُرض الفستان في مختلف المتاحف بجميع أنحاء العالم، لعل منها متحف الأزياء والنسيج في لندن، ، والأكاديمية الملكية للفنون في لندن، وحفل جوائز تطريز بريميو في إيطاليا وفاز بالجائزة الأولى في عام 2015.

وانتهت أعمال التطريز اليدوي للفستان في مارس الماضي، بعد جولة استمرت 13 عامًا حول العالم، ليُعرض في السفارة البريطانية بمصر، تكريمًا لـ50 سيدة مصرية ممن شاركن في تصميم أكبر قطعة من هذا الفستان.

إحدى المشاركات: استمتعنا بالتجربة

وأعربت "سليمة" إحدى السيدات السيناويات المشاركات في تطريز الفستان، عن سعادتها بالعمل على هذه القطعة الفنية التي أتاحت لها التطريز دون أي قيود وشروط، فضلًا عن "المقابل المادي المُجزي"، وفق تصريحها لـ"مصراوي".

كرستي: للون الأحمر دلالة

وأعربت الفنانة البريطانية كرستي ماكلويد عن امتنانها للفن السيناوي، وفي لفتة إنسانية وبحضور السفير البريطاني والمدعوين، كرّمت النساء اللاتي شاركن في تطريز الفستان وجعله تحفة فنية.

وكشفت سر اختيارها للون الأحمر للفستان، قائلة لـ"مصراوي"، إنه "يعبر عن الكثير من المشاعر كالغضب والشغف والحب، ومن المهم بالنسبة لي أن استمع إلى أصوات النساء ومشاعرهم لذا كان الأحمر أقوى الألوان التي فكرت بها وأعتقد أنه نجح".

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market