القابضة للسياحة: إجراءات حازمة لمنع تكرار أزمة مشروع تطوير الصوت والضوء

12:13 م السبت 12 يناير 2019
القابضة للسياحة: إجراءات حازمة لمنع تكرار أزمة مشروع تطوير الصوت والضوء

ميرفت حطبة

كتبت- شيماء حفظي:

قالت ميرفت حطبة، رئيسة الشركة القابضة للسياحة والفنادق، لمصراوي، إنه سيتم أخذ إجراءات أكثر إلزاما في مشروع تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات، لضمان متابعة تنفيذ المشروع عند إعادة طرحه.

وأوضحت حطبة، أنه فيما يتعلق بتحالف بريزم انترناشيونال - أوراسكوم، فإن الشركة استنفذت كامل مدة تنفيذ المشروع وهي 12 شهرًا دون أن تنفذ منه شيئًا، وهو ما سنعمل على عدم تكراره مرة أخرى.

وفي بيان الأسبوع الماضي، قالت وزارة قطاع الأعمال العام، إنه جاري الانتهاء من إجراءات طرح مناقصة جديدة لتطوير عروض ومنطقة الصوت والضوء بالأهرامات، بعد فسخ التعاقد مع الشركة المنفذة، لعدم قيامه بالأعمال المطلوبة، وتأخر تنفيذ المشروع على الرغم من إمهاله أكثر من مرة.

وقالت رئيسة الشركة القابضة :"سنطرح المشروع مرة أخرى كطرح عام، على المستثمرين من خلال كراسة شروط تتضمن مواعيد تنفيذ مرحلية".

"سنضع في كراسة الشروط مراحل التنفيذ باليوم، وفي حال عدم تنفيذ أعمال معينة في توقيتها المحدد في الكراسة نفسخ العقد" وفقا لما قالته حطبة.

وقالت رئيسة الشركة القابضة :"سنطلب أيضًا خطاب ضمان من المستثمر، بشأن المشروع قبل التوقيع"، موضحة "كراسة شروط العقد الماضي، لم تكن تتضمن خطاب ضمان لأنه طرح في وقت كانت السياحة المصرية تعاني من الحظر، حاولنا وقتها وضع شرط جزائي في حال عدم تنفيذ المشروع، إلا أن هذا لم يحدث".

وبحسب مرفت حطية فإن الشرط الجزائي يقول إنه في حال لجأت الشركة للتحكيم الدولي وحُكم لصالحها فمن الممكن أن تحصل على تعويض نتيجة تأخير تنفيذ المشروع".

لكن الشركة القابضة لم تقرر بعد اللجوء للتحكيم الدولي.

وقالت شركة أوراسكوم في بيان للبورصة، الشهر الماضي، إنها التزمت بدفع الدفعة الأولى المنصوص عليها في التعاقد، إلا أن الشريك الأجنبي أخل ببنود الاتفاق، مشيرة إلى أنها تحتفظ بكامل حقوقها في مقاضاة الشريك الأجنبي لعدم التزامه بتنفيذ أعمال تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات.

وكان سامح سعد رئيس الشركة، قال في تصريحات سابقة، لمصراوي، إن مدة التعاقد مع "بريزم إنترناشيونال" انتهت في 20 ديسمبر، وبموجب التعاقد كان الشريك الأجنبي سيضخ 50 مليون دولار، لتطوير منطقة عروض الصوت والضوء بالأهرامات، لمدة 20 عاما، لكن المستثمر لم ينفذ شيئًا من المشروع.

وقال مصدر بقطاع الأعمال لمصراوي، سابقا، إن "التعاقد مع تحالف تنفيذ مشروع تطوير الأهرامات، لم يكن وافيًا من جميع الجوانب، ومنها أنه لا يتضمن شرطًا جزائيًا حال عدم تنفيذ المشروع، لكن يمكن لشركة الصوت والضوء فسخ التعاقد".

إعلان

إعلان

إعلان