• نساء في بيت النبوة.. "صفية" أم المؤمنين حفيدة نبيّ وزوجة نبيّ

    03:34 م الجمعة 04 يناير 2019
     نساء في بيت النبوة.. "صفية" أم المؤمنين حفيدة نبيّ وزوجة نبيّ

    نساء في بيت النبوة.. "صفية" أم المؤمنين حفيدة نبي

    كتب – هاني ضوه :


    أمهات المؤمنين اصطفاهن الله سبحانه وتعالى لنبيه، ليقمن بمهمة جليلة .. مهمة بيت النبوة، ومن أمهات المؤمنين السيدة صفية بنت حيي، التي كانت يهودية وخيّرها النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله ما بين الإسلام أو أن تظل على اليهودية وتعود إلى قومها فاختارت الإسلام ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.. وفي التقرير التالي يستعرض مصراوي جانبا من سيرتها العطرة.

    كانت أم المؤمنين السيدة صفية بنت حيي بن أخطب من يهود بني النضير، وأبوه سيد قومه وزعيمهم، وهم اليهود الذين ينحدر نسلهم من نبي الله سيدنا يعقوب بن اسحق عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام، وكذلك ذرية نبي الله سيدنا هارون عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.

    تزوجت السيدة صفية قبل إسلامها من سلامه بن مكشوح القرظي، وكان فارس قومه وشاعرها، وبعد موته تزوجت بكنانة بن أبي الحقيق ولكنه قتل يوم خيبر.

    أما قصة إسلامها فتدعو إلى التأمل وذكرها الإمام البخاري في صحيحه .. فقد أسرت السيدة صفية في إحدى الغزوات، واصطفاها النبي صلى الله عليه وآله وسلم وخيّرها بين الإسلام والبقاء على دينها قائلاً لها: " اختاري، فإن اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي (أي تزوّجتك)، وإن اخترت اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقي بقومك"، فقالت السيدة صفية: "يا رسول الله، لقد هويت الإسلام وصدقت بك قبل أن تدعوني، حيث صرت إلى رحلك وما لي في اليهودية أرب، وما لي فيها والد ولا أخ، وخيرتني الكفر والإسلام، فالله ورسوله أحب إليّ من العتق وأن أرجع إلى قومي".

    وهنا أعتقها النبي صلى الله عليه وآله وسلم وتزوجها بعد أن انتهت عدتها، وفي الزفاف كانت من تهيئها أم سليم وهي التي مشطتها وعطرتها، وصنع النبي صلى الله عليه وآله وسلم وليمة للزفاف، كما جاء في صحيح البخاري.

    وكانت السيدة صفية قبل إسلامها وقبل أن تتزوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم رأت رؤية تشير إلى أنها ستتزوج من النبي صلى الله عليه وآله وسلم، رواه ابن حبان وذكرها ابن كثير في البداية والنهاية: فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: "رأى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعيني صفية خضرة فقال: "يا صفية ما هذه الخضرة ؟" فقالت: كان رأسي في حجر ابن أبي حقيق، وأنا نائمة فرأيتُ كأن قمراً وقع في حجري فأخبرته بذلك، فلطمني وقال: تمنِّين ملِكَ يثرب؟. يقصد سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

    وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم دائمًا ما يجبر بخاطر السيدة صفية، فذات مرة دخل النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله على السيدة صفية وهي تبكي، فسألها عن السبب فأخبرته أن أم المؤمنين السيدة حفصة قالت عنها: إنها بنت يهودي، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "إنك ابنة نبي وعمك نبيّ وإنك تحت نبيّ ففيم تفخر عليك". ثم قال لحفصة: "اتق الله يا حفصة".

    توفيت أم المؤمنين السيدة صفية رضي الله عنها سنة خمسين من الهجرة في زمن معاوية، ودفنت رضي الله عنها بالبقيع مع أمهات المؤمنين.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان