إعلان

"غاز مسيل للدموع" .. الشرطة الإندونيسية تدافع عن نفسها بعد مأساة مقتل 174 مشجعاً

12:31 م الأحد 02 أكتوبر 2022
"غاز مسيل للدموع" .. الشرطة الإندونيسية تدافع عن نفسها بعد مأساة مقتل 174 مشجعاً

مأسا’ إندونيسيا

كتب - محمد يسري مرشد:

دافعت الشرطة الإندونيسية عن نفسها عقب مأساة مقتل 174 مشجعاً التي تعرف إعلامياً "مأساة كانجوروهان" .

ووقعت الكارثة في ملعب "كانجوروهان" في جزيرة جاوا الشرقية عقب خسارة أريما على يد ضيفه وغريمه اللدود بيرسيبايا سيورابايا بنتيجة 2-3 ضمن الجولة الـ11 من دوري السوبر الإندونيسي.

ووفقا لموقع CNNIndonesia فإن مشجعو أريما اقتحموا الملعب عقب خسارة فريقهم لترد الشرطة وتطلق الغاز المسيل للدموع.

إطلاق الغاز المسيل للدموع لم يقتصر فقط على المشجعين المفتحمين ولكن أيضًا أمتدت إلى المدرجات مما أدى إلى فزع الجماهير.

نتيجة إطلاق الغاز المسيل للدموع نحو المدرجات ، ركض الجمهور وتدافع باتجاه المخرج ، مما أدى إلى تدافع وعمليات دهس نتيجة لسقوط البعض أثناء الفرار.

وتوجهت أصابع الاتهام من الإعلام والجماهير الإندونيسية إلى الشرطة بسبب استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والتي يحظر استخدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتنص لوائح فيفا بشأن سلامة وأمن الملاعب ، بحظر استخدام الغاز المسيل للدموع للتجكم في الجماهير.

ورد نيكو أفينتا رئيس المفتشين العام لشرطة جاوا الشرقية وقال إن قواته أطلقت الغاز المسيل للدموع لأن مشجعي أريما الغاضبين اقتحموا أرض الملعب وارتكبوا أعمالًا فوضوية وعرّضوا سلامة اللاعبين والمسؤولين للخطر.

وأضاف نيكو "بسبب الغاز المسيل للدموع توجهت الجماهير إلى نقطة واحدة عند المخرج، ثم حدث تدافع وفي عملية التدافع كان هناك ضيق في التنفس ونقص في الأكسجين" .

وقال وزير الشباب والرياضة الإندونيسي زين الدين أمالي لقناة KompasTV إن الوزارة ستعيد تقييم السلامة في مباريات كرة القدم ، بما في ذلك النظر في حظر حضور الجماهير في الملاعب.

وأعلن الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم تعليق الدوري الإندونيسي الممتاز لمدة أسبوع بعد المأساة التي فتح تحقيق للوقوف على ملابستها.

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market