"أوميكرون" يثير الرعب.. خطط جديدة لمواجهة المتحور باللقاحات

08:28 م الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
"أوميكرون" يثير الرعب.. خطط جديدة لمواجهة المتحور باللقاحات

جائحة كورونا

كتب - محمد صفوت:

يقترب العالم من إتمام عامين من أزمة جائحة كورونا التي زارت العالم في ديسمبر 2019، وتجاوزت إصابتها عتبة الـ 262 مليون حالة وحصد أرواح أكثر من 5.21 مليون حالة، مع استمرار المخاوف من حصد مزيد من الأرواح وسط تحور الفيروس القاتل إلى متحورات جديدة لا تزال قيد الدراسة لمعرفة خصائصها وقدرة اللقاحات على مقاومتها.

وتزايدت المؤشرات على أن القيود الرامية للتصدي للجائحة ربما تصبح هي الأمر الواقع في مستهل العام الجديد، وأكدت 17 دولة ومنطقة على الأقل تسجيل حالات إصابة بمتحور "أوميكرون" مع استمرار الحكومات في إصدار قرارات بتعليق السفر مع جنوب إفريقيا و7 دول أفريقية أخرى ظهر بهم المتحور الجديد لأول مرة.

الصحة العالمية: الأسئلة أكثر من الإجابات

في غضون الانتشار السريع الذي يحققه المتحور "أوميكرون" عقدت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء، جلسة مع الدول الأعضاء، موضحة أنه علينا عدم التفاجئ لان التحورات سمت الفيروسات، مشيرة إلى أن الفشل في توزيع اللقاحات عالميًا واتخاذ تدابير صحية صارمة، تزيد فرص الفيروس في التحور.

واعتبرت الصحة العالمية، أن بعض الدول تعاقب جنوب إفريقيا على اكتشار المتحور وتسلسله والإبلاغ عنه بسرعة، مضيفة أنه لا يجب أن تعاقب بلدان من قبل الآخرين لقيامها بالشيء الصحيح.

وقال مدير عام المنظمة، إنه لا تزال هناك المزيد من الاسئلة أكثر من الإجابات حول تأثير متغير "أوميكرون" وشدة المرض الذي يمكن أن يسببه وفعالية الاختبارات والعلاجات واللقاحات، داعيًا جميع الدول الأعضاء إلى اتخاذ تدابير رشيدة ومتناسبة للحد من المخاطر تمشيا مع اللوائح الصحية الدولية.

وأعلنت الصحة العالمية، أن 56 دولة فرضت إجراءات للسفر بهدف منع انتقال متحور "أوميكرون" حتى الآن ودعت هذه الدول لمشاركة معلوماتها بشأن الفيروس.

لقاحات جديدة مضادة للمتحور أوميكرون

استنفار أعلنته شركات الأدوية المصنعة للقاحات كورونا وكشف بعضها عن خططَا لمكافحة متحور أوميكرون الجديد، ويخشى العلماء حول العالم من أن تتسبب التحورات في الفيروس إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى المتكررة لدى المتعافين وحتى بين الأشخاص الذين حصلوا على اللقاحات.

في غضون ذلك أعلنت شركة موديرنا، عن خطتها لتطوير جرعة معززة من لقاحها لمكافحة المتحور الجديد "أوميكرون"، بحلول أوائل عام 2022، فيما أعلنت شركة فايزر الأمريكية و"بيونيك" الألمانية إنها ستكون قادرة على تصنيع وتوزيع نسخة جديدة محدثة من لقاح جديد خلال 100 يوم، حال اتضح أن المتحور "أوميكرون" مقاوم للقاحها الحالي.

بدورها، أعلنت "نوفافاكس" عن تطوير جديد للقاحها الحالي حتى يناسب المتحور الجديد، وأعربت عن أملها في أن التحديث الجديد للقحاها جاهز للاختبار والتصنيع في غضون أسابيع.

من جانبها، تجرى "أسترازينيكا" دراسات في دولتي بوتسوانا وإسواتيني، حيث ظهر المتحور الجديد، بهدف جمع البيانات من أرض الواقع حول مدى فاعلية لقاحها في الحماية من المتحور الجديد. مؤكدة إنه لا يوجد دليل بعد على أن اللقاحات المتوافرة حاليًا ضد كورونا لا يمكنها منع الإصابة بـ"أوميكرون".

بينما تدرس شركات الأدوية المصنعة للقاحات فاعلية لقاحاتها ضد المتحور الجديد والبدء في تحديث اللقاحات أو صنع جديدة، حث الرئيس الأمريكي جو بايدن مجددًا الجهات المطورة والمنتجة للقاحات كورونا على التنازل عن حقوق الملكية الفكرية في أعقاب الإعلان عن اكتشاف "أوميكرون".

موافقة سريعة على اللقاحات

بدورها قالت المديرة التنفيذية لوكالة الأدوية الأوروبية إيمير كوك الثلاثاء، إنها ربما تمنح الموافقة على اللقاحات الجديدة المضادة للمتحور أوميكرون، في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر، إذا لزم الأمر.

وأكدت وكالة الأدوية الأوروبية أنها تحتاج أسبوعين لاختبار فعالية اللقاحات في مواجهة متحور أوميكرون.

يشار إلى أن حالات الإصابة الأولى بالسلالة أوميكرون، سجلت في جنوب إفريقيا وأبلغ عنها في 24 نوفمبر الجاري، وسرعان ما سجلت دول أوروبية وآسيوية إصابات بالمتحور الجديد، ودفع المتحور "أوميكرون" الدول إلى تعليق السفر من وإلى جنوب إفريقيا التي تواجه عزلة جديدة بسبب الوباء.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1232

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

1100

متعافون اليوم

401308

إجمالي الإصابات

22179

إجمالي الوفيات

334629

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي