إعلان

مستشار الأمن القومي العراقي: قصف منزل الكاظمي تم بمسيريتين محليتي الصنع

06:10 م الإثنين 29 نوفمبر 2021
مستشار الأمن القومي العراقي: قصف منزل الكاظمي تم بمسيريتين محليتي الصنع

قاسم الأعرجي

بغداد - (د ب أ):

أعلن مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي اليوم الإثنين أن نتائج التحقيق الأولية في محاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي في السابع من الشهر الجاري أظهرت أنها تمت بطائرتين مسيريتين محلية الصنع انطلقتا من أحد المناطق شمال شرقي بغداد.

وقال الأعرجي في إيجاز صحفي حول نتائج التحقيق إن "الهجوم هو محاولة اغتيال فاشلة وتم بطائرتين مسيريتين ألقت مقذوفين أحدهما على سطح منزل رئيس الحكومة والثاني في باحته، مشيرا إلى أن أحد المقذوفين انفجر والثاني لم ينفجر وهما تصنيع محلي وحصلنا على إحداثيات الطائرة التي استهدفت المنزل، مما يؤكد الاستهداف المباشر لحياة رئيس الحكومة".

وأوضح الأعرجي أن لجنة التحقيق تقوم بواجبها دون أية ضغوطات وتنفذ واجبها الوطني والتحقيق سيتوصل لمعرفة الأسباب وراء عدم رفع البصمات وتفجير المقذوف حيث فوجئنا بقيام مفرزتين تابعتين لجهاز مكافحة المتفجرات والأدلة الجنائية بتفجير المقذوف دون رفع البصمات".

وأشار الأعرجي إلى أن اللجنة التحقيقية لم توجه التهم لغاية الآن إلى أي شخص أو جهة، مضيفا أن التحقيق يحتاج لمزيد من الوقت لمعرفة الأسباب وراء عدم رفع البصمات وتفجير المقذوف.

واختتم الأعرجي تصريحاته قائلا: "نحن بعيدون عن أي سجال سياسي وأن لجنة التحقيق لم تستعن بأي طرف أجنبي لغاية الآن ونمتلك خيوطاً مهمة للوصول إلى الحقيقة ويجب منح التحقيقات الوقت الكافي توخياً للدقة".

ودخلت المظاهرات والاعتصاماتِ لأنصار الأحزاب الشيعية الخاسرة في الانتخابات البرلمانية المنضوية تحت الإطار التنسقي في الإنتخابات البرلمانية أمام بوابتي المنطقة الخضراء بالقرب من الجسر المعلق وجسر الجمهورية ببغداد شهرها الثاني بسبب التشكيك ورفض نتائج الانتخابات التي جرت في العراق في العاشر من الشهر الماضي.

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي