إعلان

نواب بعد جلسة شعراوي بالبرلمان: ردوده مرضية ولكنها لا تحقق الطموحات

12:07 ص الخميس 26 مايو 2022
 نواب بعد جلسة شعراوي بالبرلمان: ردوده مرضية ولكنها لا تحقق الطموحات

اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

كتب- مصراوي:

جاوب اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، خلال مشاركته أمس في الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي على العديد من طلبات الإحاطة والأسئلة على مدار أكثر من 8 ساعات.

واستمع وزير التنمية المحلية لمداخلات النواب من الساعة 11 ونصف حتى الساعة 5، وخلال هذه المدة الزمنية لم يعلق اللواء شعراوي على كلمات النواب بحسب تعليمات رئيس المجلس بل استمر في تدوين أهم تلك الملاحظات والعمل على تجهيز الردود.

وبعد الانتهاء من الاستماع إلى كل هذه الطلبات والأسئلة، بدأ اللواء شعراوي في الرد على الأعضاء، ومن الساعة الخامسة وحتى قرابة الساعة 8 استمر الوزير في الرد على تعليقات النواب رأها البعض أنها مرضية ولكنها لا تعبر عن طموحات وآمال بناء الجمهورية الجديدة.

وقالت النائبة جيهان البيومي عضو مجلس النواب، إن ردود وزير التنمية المحلية لا تليق بمدى طموحات النواب والذين يمثلون الشارع المصري ولا تلبي آماله وأحلامه في ظل حرص الرئيس السيسي على بناء الجمهورية الجديدة.

وأضافت البرلمانية لمصراوي، أن اللواء شعراوي حاول إقناع النواب بما يقوم به من جهد وأن كان لا يتساوى مع مجهودات القيادة السياسية في هذا المجال، مشيرة إلى أن الرئيس السيسي يقوم بجولات ميدانية لكافة المشروعات وفي الوقت الذي يشرف المحافظين وهم تابعين لوزارة التنمية المحلية من المكاتب على تلك المشروعات.

وطالبت "البيومي"، بضرورة أن يتحرك المحافظين بنفس قوة وشجاعة الرئيس السيسي في هذا الإطار، مشددة على ضرورة أن يتم تعديل قانون الإدارة المحلية بحيث يكون للوزير رقابة وتكليفات للمحافظين.

بدوره، وافق النائب طارق الطويل عضو مجلس النواب النائبة البيومي الرأي، مؤكدا أن الوزير شعراوي قدم إجابات روتينية دون وضع حلول على أرض الواقع.

وقال "الطويل"، لمصراوي، إن إجابة الوزير على طلبات الإحاطة والأسئلة ربما لم تكن كافية حيث يتحدث عن مشروعات تم تنفيذها من قبل دون وضع حلول وجدول زمني للمشروعات والقضايا التي كانت محل تلك الطلبات والأسئلة من قبل النواب.

وأضاف، أن هناك حالة من الارتباك تصيب قطاع التنمية المحلية ففي الوقت الذي يتحدث فيه الوزير عن مشروعات دخلت ضمن حياة كريمة بالأصل نجد أن هناك مناطق أخرى لم تكن ضمن خطة حياة كريمة ولم يقدم لها شىء ومدينة أوسيم والوراق خير مثال.

وطالب "الطويل"، وزير التنمية المحلية بمراجعة طلبات الإحاطة والأسئلة مرة أخرى وكذلك ما قاله النواب بالجلسة العامة ويعمل على تنفيذ ووضع حلول لتلك القضايا التي أثارها النواب، مشيرا إلى أن الوزير جاء بكشف حساب للنواب ولم يكشف عن حلول للموضوعات التي كانت أساس هذه المناقشات.

وكان الوزير شعراوي قد قال إن مبادرة حياة كريمة تشمل تطوير شامل للقرى والريف المصرى وتطوير وتأهيل للطرق وغيرها، متابعا: "وصلنا فى التكلفة المقدرة لتنفيذ مبادرة حياة كريمة إلى تريليون جنيه، وممكن تتجاوز تريليون جنيه فى ظل الأسعار الجديدة".

جاء ذلك فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة الثلاثاء، برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالي، رئيس المجلس، خلال رد الوزير على طلبات الإحاطة والأدوات الرقابية المقدمة من النواب، ومداخلات النواب خلال الجلسة.

وقال الوزير: "المرحلة الشاملة للمبادرة الرئاسية حياة كريمة من المستهدف إنجازها خلال السنوات القليلة القادمة بتكلفة تبلغ قرابة تريليون جنيه خاصة بعد تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية"، لافتاً إلى أن المبادرة الرئاسية تستهدف حوالى 4584 قرية في 172 مركز إدارى فى 22 محافظة لتحسين جودة حياة حوالى 60 مليون مواطن ما يمثل 55 % من سكان مصر.

وتابع وزير التنمية المحلية: "هناك جهود كبيرة تبذل ويتم التنفيذ وفقا لخطط، وأعدكم أن القيادة السياسية ستضم كل القرى، وخلال 3 سنوات الطرق كلها سيتم رصفها".

تيشيرت يبـدأ من75 جنيه.. أرخص وأفضل أسعار "لبس العيد" للرجال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market