إعلان

ارتباك سوق الأرز.. برلماني: الحكومة تُعامل "المضارب الخاصة" كأنها تجار مخدرات

02:15 م الإثنين 03 أكتوبر 2022
ارتباك سوق الأرز.. برلماني: الحكومة تُعامل "المضارب الخاصة" كأنها تجار مخدرات

الأرز

كتب- نشأت علي:

تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب مستقبل وطن بالبحيرة، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التموين، بشأن ارتفاع أسعار الأرز رغم قرار تحديد سعره.

وأشار النائب إلى أن الأسواق تشهد حاليًّا ارتفاعًا في أسعار الأرز رغم بدء موسم حصاد المحصول الجديد، والذي يتعدى 6 ملايين طن شعير؛ أي أكثر من 4 ملايين طن أرز أبيض، وهي كمية تكفي الاستهلاك المحلي.

وقال محمد زين الدين: في مقدمة هذه الأسباب قرار وزارة التموين بتحديد سعر توريد الأرز من الفلاح بأقل من تكلفة زراعته؛ مما دعا البعض إلى تخزين المحصول وعدم عرضه للاستهلاك.

وأوضح عضو مجلس النواب أنه من بين الأسباب أيضًا قيام الحكومة بتحديد سعر تداول الأرز الأبيض السائب بـ12 جنيهًا، والمعبأ بـ15 جنيهًا، وهو يتعارض مع سياسات الدولة في السوق الحرة.

وأكد النائب أنه بسبب هذا القرار خضعت وحدات المضارب الخاصة للاستهداف التمويني وكأنها لا تدفع ضرائب وتأمينات وكل التزامات الدولة، قائلًا: والآن يتم التعامل معها وكأنها تتاجر في المخدرات؛ الأمر الذي ترتب عليه توقف الإنتاج وزيادة الأسعار، نظرًا لأن المعروض من الأرز قليل.

وطالب زين الدين الحكومة بإعادة النظر في كل هذه القرارات من أجل وضع حل عاجل وعادل للأزمة؛ حفاظًا على المستهلك والمزارع في نفس الوقت، لا سيما أن القرارات الحكومية تسببت في إرباك سوق الأرز.

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market