إعلان

وزيرة الهجرة تبحث مع العالم المصري فيكتور رزق الله تعظيم الاستفادة في مجال التعليم الفني

11:07 م الجمعة 28 يناير 2022

كتب– أسامة علي:

عقدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، لقاءً عبر تطبيق "زووم" مع النائب أحمد فتحي، المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة شباب القادة YLF ؛ ومع العالم المصري الكبير الأستاذ الدكتور فيكتور رزق الله عضو المجلس الاستشاري الرئاسي لعلماء وخبراء مصر، إلى جانب عدد من فريق عمل مؤسسة شباب القادة: أسامة هشام نائب المدير التنفيذي للمؤسسة، الدكتورة صفاء حسني مديرة برامج القادة والتعليم الفني، الدكتورة أميرة ثابت منسقة برنامج "هي تقود"، بالإضافة إلى مجموعة من الطالبات المشاركات في مبادرة "هي تقود She Leads "، وذلك لبحث تعظيم الاستفادة من خبرات علماء مصر بالخارج في مجال التعليم الفني في إطار المبادرة.

في مستهل حديثها، أعربت مكرم بسعادتها بحضور هذا اللقاء مع العالم الكبير الدكتور فيكتور رزق الله ومع أعضاء المؤسسة والنماذج الناجحة من الفتيات، موضحة أهمية الربط بين علمائنا و خبرائنا بالخارج والشباب المصري من رواد الأعمال في مختلف المجالات.

وثمنت وزيرة الهجرة الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها العالم المصري رزق الله، وقالت إنه قامة علمية كبيرة وعضو المجلس الاستشاري الرئاسي لكبار علماء وخبراء مصر، وشغل منصب عميد كلية الهندسة المدنية بجامعة هانوفر كأول أجنبي يتولى هذا المنصب في ألمانيا رغم كل التحديات، كما أنه حصل على أرفع الأوسمة في ألمانيا.

كما أشادت مكرم بالمبادرة الرائدة She Leads التي أطلقتها مؤسسة شباب القادة، وجهودها في تدريب وتأهيل الشباب في مجالات مختلف وفي عدة محافظات، وتقديم جهود كبيرة لتوفير فرص لاحتواء قدرات الشباب وتعظيم طاقاتهم والاستفادة من أفكارهم.

ورحب رزق الله بالحضور، وتوجه بالشكر للوزيرة على عقد هذا اللقاء، مثمنًا جهودها في رعاية الجاليات المصرية بالخارج، وخلق جسور من التواصل بين العلماء والخبراء المصريين بالخارج وبين الوطن الأم من خلال سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع".

وأعرب رزق الله، في حديثه، عن إعجابه الكبير بمبادرة She Leads الداعمة للتعليم الفني، وعن فخره بالفتيات المشاركات في المبادرة وحققن نجاحا ملحوظا، مشددا على تحقيق مبدأ تمكين المرأة في مجال التعليم الفني لأنها قادرة على إعطاء الكثير في هذا المجال دون كلل أو ملل، وقد قطعت المرأة في مصر شوطا كبيرا نحو التقدم في عهد الجمهورية الجديدة.

وأكد رزق الله أهمية التعليم الفني والتقني في كل القطاعات والمجالات، ومشيدًا باهتمام القيادة السياسية في مصر البالغ بقطاع التعليم بشكل عام وبالتعليم الفني بشكل خاص، لافتًا إلى أن أغلب الشعب الألماني بنسبة من 70 إلى 80% متعلمون تعليمًا فنيًا وليس جامعيًا وقال: "لو كان معظم الألمان جامعيين ماكانتش ألمانيا وصلت للي هي فيه دلوقتي"، مشددًا على أن التعليم هو العمود الفقري للتنمية وتطبيق التكنولوجيا، وفي مجال التعليم الفني على الفتيات والشباب أن يختاروا ما يتوافق مع مواهبهم وميولهم ورغباتهم.

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي