إعلان

البترول تدرس التعاون مع الخريف السعودية في تصنيع كابلات المضخات

12:45 م الإثنين 03 أكتوبر 2022

كتب- مصطفى عيد:

بحث طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مع الشيخ سعد الخُريّف، رئيس مجموعة الخُريّف السعودية والوفد المرافق، فرص زيادة مجالات الشراكة القادمة في أنشطة صناعة البترول المصرية، في إطار الفرص الاستثمارية الواعدة التي توفرها برامج زيادة الإنتاج وتطوير وتحديث الصناعة البترولية.

وبحسب بيان من وزارة البترول اليوم الاثنين، أكد المهندس طارق الملا أن هناك فرصاً كبيرة لزيادة مجالات الشراكة بين قطاع البترول والمجموعة السعودية، وزيادة وتنويع المشروعات المشتركة.

وأوضح أن ذلك يأتي خاصة مع تطلب المرحلة الحالية بقوة زيادة عقد شراكات مع شركات كبرى لدفع برامج زيادة الإنتاج البترولي وتطوير القدرات فضلاً عن التصنيع المحلي لمستلزمات الإنتاج لزيادة القيمة المضافة للاقتصاد المصري وصناعة البترول.

وأشار الوزير إلى أن استثمارات وأنشطة المجموعة السعودية في صناعة البترول المصرية خلال السنوات الأخيرة حققت مردودا إيجابيا ومنافع مشتركة للجانبين سواء من خلال مصنعها في مصر للتصنيع المحلي للمضخات الكهربائية الغاطسة لآبار البترول "Esp"، أو من خلال المساهمة في توفير الكيماويات والإضافات لتحسين معدلات الإنتاج من الآبار البترولية .

وشهد اللقاء استعراض المجالات والأنشطة المقترحة لزيادة حجم التعاون بين الجانبين، حيث تم الاتفاق على دراسة إمكانية التعاون في تصنيع كابلات المضخات الكهربائية الغاطسة محلياً مع مصنع السويدي لتوفيرها لمشروعات قطاع البترول.

كما بحث الجانبان فرص تعزيز التعاون في مشروعات تحسين القدرة الإنتاجية للحقول المتقادمة ودعم الجهود الحالية في هذا المجال، وإمكانية الاستفادة من صندوق دعم تنمية الصادرات السعودي في توفير التمويل اللازم لتنفيذ المشروعات المشتركة وفقاً للسياسة التمويلية التي يتبعها الصندوق.

واتفق الجانبان على دعوة المجموعة السعودية للمشاركة في ورشة عمل كبري بموقع رأس غارب بخليج السويس ينظمها قطاع البترول في مجال تقنيات تحسين الإنتاج من الحقول المتقادمة، بحسب البيان.

ووجه الملا بإقامة ورش عمل مشتركة بين الجانبين لتفعيل ما يتم الاتفاق عليه من مجالات للتعاون وزيادة الشراكة.

وقال الشيخ سعد الخُريّف، رئيس مجموعة الخُريّف، إنها تعد ثالث شركة عالمية في تصنيع المضخات الكهربائية الغاطسة Esp ولها نشاط كببر في السوق العالمي، وإنها اتخذت مصر مركزا رئيسياً لنشاطها للانطلاق للأسواق الأفريقية.

وأضاف أن مصنع المجموعة في مصر بمنطقة العامرية يساهم في توفير مضخات آبار البترول ذات الكفاءة العالية لقطاع البترول المصري والتصدير لأفريقيا، وأنها تتطلع لزيادة حجم أعمالها لتحقيق المنفعة المشتركة للجانبين.

وأشار الخريف إلى أنه تم مناقشة المشاركة في تصنيع المواسير المستخدمة في الصناعة البترولية بأقطار مختلفة في السعودية وبتمويل من بنك التصدير السعودي، خاصة أن البنك يشجع على المشاركة في مشروعات مشتركة مع مصر، مشيداً بأداء العمالة المصرية في جميع مواقع عمل الشركة بمصر والعديد من فروعها في الخارج.

ضم وفد مجموعة الخُريّف السعودية كلا من المهندس طاهر علي نائب رئيس المجموعة ورئيس الشركة التنفيذي بمصر، والمهندس محمد دوغمي رئيس شركة الخُريّف بتروليوم، وديفيد هندرسون عضو مجلس إدارة المجموعة.

وحضر اللقاء من قيادات قطاع البترول علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول، ونائبه للإنتاج المهندس محمد بيضون، والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة للإنتاج، والمحاسب هشام نور رئيس الإدارة المركزية لمكتب وزير البترول.

منتجات أخرى

بالأسعار.. أفضل أنواع أواني الطهي

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market