بعد دعوى عودة "حمو بيكا وشاكوش" للمهرجانات.. فنانون أثاروا الجدل داخل مجلس الدولة

12:55 م الإثنين 29 نوفمبر 2021
بعد دعوى عودة "حمو بيكا وشاكوش" للمهرجانات.. فنانون أثاروا الجدل داخل مجلس الدولة

حمو بيكا وحسن شاكوش

كتب- محمود الشوربجي:

عدد كبير من قضايا الفنانين أثارت الجدل خلال الفترة الماضية داخل أروقة مجلس الدولة، سواء تلك المتعلقة بقرارات الشطب أو وقف أعمالهم. لعل آخر هذه القضايا تلك التي أقيمت أمس، لإلغاء قرار منع مطربي المهرجانات من الغناء.

وتقدم المحامي هاني سامح، بدعوى أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، صباح الأحد، لإلغاء القرار الصادر من نقابة المهن الموسيقية بمنع مغني المهرجانات من الغناء بمصر، وعلى رأسهم حمو بيكا وحسن شاكوش وعنبة وأحمد موزة وآخرين.

القرار يُقيد حرية الإبداع الموسيقي

وقال هاني سامح لـ "مصراوي"، إنه تقدم بالدعوى بصفة شخصية لحماية حقوق مطربي المهرجانات في الغناء، دافعًا ببطلان قرار المنع لاعتدائه على المشروعية الإدارية والدستورية ولتقييده حرية الإبداع الموسيقي، وفرضه ألوانًا معينة من الغناء والموسيقى على متذوقي الفن.

أضاف أن نصوص الدستور جاءت جلية قاطعة بحماية الحق في الفنون مهما وقعت في اضطراب ونشوز أو مهما وصلت وارتقت إلى سلب الأرواح وسلب للعقول والاهتمام، فجاءت المادة 67 بكفالة حرية الإبداع الفني والأدبي، وبحظر رفع أو تحريك الدعاوى لوقف أو مصادرة الأعمال الفنية والأدبية والفكرية أو ضد مبدعيها إلا عن طريق النيابة العامة.

واستندت الدعوى إلى المادة 65 من الدستور بكفالة حرية الفكر والرأي، وأن لكل إنسان حق التعبير عن رأيه بالقول أو بالتصوير، أو غير ذلك من وسائل التعبير والنشر.

ولم تكن الدعاوى المتعلقة بمطربي المهرجانات هي الوحيدة التي أثيرت مؤخرًا داخل مجلس الدولة، فقد سبقتها مجموعة من القضايا التي تم تداولها لفترات طويلة، وانتهى بعضها لصالح الفنانين وتم إنصافهم بنهاية تلك الطعون.

رفض شطب محمد رمضان من المهن التمثيلية

واحدة من الدعاوى التي تم تداولها لفترة داخل مجلس الدولة تلك الخاصة بالفنان محمد رمضان، وانتهت أمس بحكم الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بعدم قبول الدعوى رقم 29369 لسنة 74 قضائية، المطالبة بإصدار حكم بشطب الفنان محمد رمضان، من جداول نقابة المهن التمثيلية نهائيا، ومنعه من مزاولة مهنة التمثيل وعدم منحه أي تصاريح لمزاولتها.

وكان المحامي طارق محمود محمود، اختصم في دعواه، أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، والفنان محمد رمضان.

وأكد المحامي في دعواه لشطب الممثل محمد رمضان من جداول نقابة الممثلين، على أن "النقابة كانت دومًا تمثل القوة الناعمة للدولة المصرية، وتعكس القيم والمبادئ الأخلاقية التي تربى عليها المصريون، إلا أنّه في الفترة الأخيرة ومرورًا بالتطورات التي عاصرتها الدولة المصرية، ظهرت فئة من الممثلين، على رأسهم محمد رمضان، تؤدي أدوارا فنية تحرض على ارتكاب أعمال العنف والبلطجة، وتؤدي لشيوع مفاهيم الانحراف في فكر وثقافة الشباب المصري، وهو ما ظهر جليا في تقليد مجموعة منهم للممثل المذكور في طريقة حمله للسلاح وارتكاب أعمال العنف والبلطجة في أعماله الفنية".

لكن المحكمة أصدرت حكمها المسبق لتسدل الستار عن القضية.

وقف أعمال السبكي وشركته

في 26 سبتمبر الماضي، قضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بعدم قبول دعوى قضائية ضد شركة السبكي للإنتاج الفني ووزير الإعلام بصفته، حيث طالبت الدعوى بوقف وإلغاء القرار السلبي بامتناع المطعون ضده الثاني وزير الإعلام، عن إصدار قرار بوقف أعمال المنتج محمد السبكي وشركته.

وأضافت الدعوى أنّ الفن مرآة المجتمع ويعكس تقدم الشعوب أو تخلفها، وله دور مهم في المجتمعات، إما أن يقود المجتمع نحو الرقي، أو يقوده إلى الانحدار والهدم، من خلال اللعب على وتر القيم الإنسانية للمجتمع، وفي السنوات الأخيرة، ظهرت العديد من الأفلام التي جعلت ظاهرة "البلطجة" بطولة، وأظهرت البلطجي في دور البطل، وبهذه التوليفة خرجت الكثير من الأعمال الفنية التي ازدهرت خلالها شخصية "البلطجي" بصورة حملت الكثيرين على الربط بين انحدار مستوى السلوكيات والجريمة العنيفة وبين انتشار سلوكيات مستنسخة من واقع ما ينتج عبر السينما المصرية.

لكن المحكمة قضت بعد عدة أشهر، بعدم قبول الدعوى التي طالبت بوقف أعمال المنتج محمد السبكي وشركته.

دعوى منع محمد رمضان من الغناء

إحدى الدعاوى المغايرة للدعوى المطالبة بعودة مطربي المهرجانات، تلك الخاصة بالفنان محمد رمضان، والتي طالبت نقيب الموسيقيين، بعدم إصدار أي تصاريح غناء للفنان محمد رمضان لإحياء أي حفلات غنائية.

لكن محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، قضت في 24 يناير 2021، بعدم قبول الدعوى.

وكانت أوراق الدعوى المقامة من سمير صبري المحامي، ذكرت أن طريق الفن الهابط الذي ضاع فيه شبابنا طوال السنوات الأخيرة لابد أن تكون نهايته المخدرات وتخريب الوجدان، وهي أكبر خطيئة يمكن أن ترتكب في حق شعب.

وأضافت الدعوى أن حالة من الجدل والسخرية والغضب سادت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، عقب حفل الممثل محمد رمضان الذي أحياه بالساحل الشمالي، وأثارت طريقة غنائه حفيظة الكثيرين.

رامز جلال

يعد رامز جلال من الفنانين الذين يثار بشأن عدد من القضايا بشكل شبه دوري بسبب برنامجه الذي يعرضه سنويًا خلال شهر رمضان.

ففي 2020 أقيمت دعوى قضائية أمام مجلس الدولة، تطالب بوقف بث برنامج رامز مجنون رسمي، الذي يقدمه الفنان رامز جلال على ترددات النايل سات.

لكن الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، قررت في شهر مايو من ذات العام، برفض الدعوى التي طالبت بوقف بث البرنامج.

واختصمت الدعوى رقم 39636 لسنة 74 قضائية، الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات".

وذكرت الدعوى، أن الفنان رامز جلال دأب على الظهور في شهر رمضان الكريم ببرنامج هزلي على قنوات mbc وهو يقوم على فكرة مقلب، ولكن هذا العام جاء رامز باسم "رامز مجنون رسمي" وهو يعبر عن العنف الحقيقي، كما أنه اخترع كرسي يجعل الجالس عليه مكبل لا يستطيع الحركة ويمارس معه أقسى أنواع العذاب ليحقق ما يتمنى من مشاهدات، كذلك يستخدم الثعابين والكهرباء والمياه وغيرهم من أساليب العذاب، كما أنه يطالب ضيوفه بمدحه بطريقة إجبارية دون وجه حق .

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1403

إصابات اليوم

22

وفيات اليوم

1632

متعافون اليوم

405393

إجمالي الإصابات

22260

إجمالي الوفيات

339259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي