إعلان

لماذا ينخفض سعر الدولار مقابل الجنيه رغم ارتفاعه عالميا؟

02:48 م الثلاثاء 17 مايو 2022
لماذا ينخفض سعر الدولار مقابل الجنيه رغم ارتفاعه عالميا؟

انخفاض سعر الدولار

كتب- مصطفى عيد:

شهد سعر الجنيه ارتفاعا ملحوظا مقابل العملات الأجنبية بما فيها الدولار الأمريكي خلال الفترة الأخيرة وذلك رغم أن العملة الأمريكية تعيش حاليا أفضل حالاتها منذ سنوات وارتفعت لمستويات قياسية لم تسجلها ربما منذ عقود مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

وبحسب بيانات البنك المركزي، انخفض متوسط سعر الدولار في البنوك بنحو 28 قرشا خلال آخر 25 يوما ليصل بنهاية تعاملات أمس إلى 18.23 جنيه للشراء، و18.32 جنيه للبيع.

وكان أعلى مستوى وصل له سعر الدولار خلال الفترة الأخيرة عند 18.51 جنيه للشراء و18.60 جنيه للبيع يوم 21 أبريل الماضي مرتفعا بنسبة 18% عن مستواه قبل بدء موجة انخفاض الجنيه الأخيرة في 20 مارس الماضي.

ويأتي ذلك بينما شهد سعر الدولار عالميا ارتفاعا كبيرا بعد رفع الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة يوم 4 مايو الماضي بنسبة 0.5%، لتصل العملة الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في 20 عاما يوم الاثنين قبل الماضي وذلك قبل أن يتراجع قليلا في الأيام الأخيرة.

وقالت شبكة سي إن بي سي، إن "استراحة الدولار" أعادت مؤشر الدولار (مقابل سلة عملات) إلى مستوى 104.169، أي حوالي 0.8% تحت أعلى مستوى في عقدين من الزمن في الأسبوع الماضي عند 105.010.

ووفقا للشبكة، قال جون بريجز، رئيس الاستراتيجية العالمية في "NatWest Markets" في سنغافورة، إنه لا يزال يعتقد أن الدولار سيستمر في العثور على الدعم مع تغير محرك المكاسب.

وأضاف: "ولكن هدأت الأسعار مؤخرًا في ظل عدم وجود أسباب جديدة لتوقع ارتفاعات حادة في أسعار الفائدة وتراجعت عائدات الولايات المتحدة طويلة المدى وسط مخاوف من حدوث ركود".

لماذا انخفض سعر الدولار مقابل الجنيه؟

قال هاني جنينة الخبير الاقتصادي والمحاضر بالجامعة الأمريكية، لمصراوي، إن هناك عدة أسباب يرى أنها أدت إلى ارتفاع الجنيه مقابل الدولار والعملات الأجنبية في الفترة الأخيرة رغم قوة الدولار عالميا.

وأضاف أن من بين هذه العوامل استلام مصر نحو 12 مليار دولار من دول الخليج، بحسب ما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مؤخرا، وهو ما ساعد في توفير الدولار لطلبات الاستيراد الأساسية على الأقل في الفترة الأخيرة.

وأوضح جنينة أن تأخر البنوك في فتح بعض خطابات الاعتمادات المستندية خلال الفترة الأخيرة مع تطبيق قواعد الاستيراد الجديدة التي أطلقها البنك المركزي في فبراير الماضي، خفض من ضغط المستوردين على طلب الدولار.

وذكر أن من هذه الأسباب كذلك تعافي بعض مصادر النقد الأجنبي مثل إيرادات قناة السويس، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج.

وسجلت إيرادات قناة السويس خلال أول 4 أشهر من العام الجاري زيادة بنحو 361 مليون دولار بنسبة 18.4% مقارنة بنفس الفترة من عام 2021.

وبحسب بيانات بوابة معلومات مصر، وصلت إيرادات قناة السويس خلال أول 4 أشهر من عام 2022 إلى نحو 2 مليار و324 مليون دولار مقابل نحو مليار و963 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2021.

وكانت هيئة قناة السويس أعلنت في بداية الشهر الجاري تسجيل أعلى إيراد شهري في تاريخ القناة بلغ 629 مليون دولار خلال أبريل الماضي.

كما أعلن البنك المركزي، في بيان له أمس، تسجيل تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال شهر مارس 2022 نحو 3.3 مليار دولار بمعدل زيادة بلغ 12.8% (على أساس سنوي) مقابل نحو 2.9 مليار دولار خلال شهر مارس 2021.

وارتفعت التحويلات بذلك بمعدل 44.4% مقارنة بالشهر السابق مباشرةً فبراير 2022 والتي سجلت خلاله نحو 2.3 مليار دولار.

وسجلت التحويلات بذلك خلال الفترة التراكمية يوليو/مارس 2021-2022 ارتفاعاً بمعدل 1.1% (على أساس سنوي) لتصل الى نحو 23.6 مليار دولار.

وأشار هاني جنينة إلى أن من بين أسباب ارتفاع سعر الجنيه في الفترة الأخيرة أن شهادة الادخار مرتفعة العائد بنسبة 18% التي طرحها بنكا الأهلي ومصر مؤخرا لها أثر كبير في خفض الطلب على الدولار بغرض المضاربة.

وكان بنكا الأهلي المصري ومصر طرحا شهادة ادخار جديدة أجل عام بعائد مرتفع 18% سنويا، ويصرف بدورية شهرية وذلك في نفس اليوم الذي رفع فيه البنك المركزي أسعار الفائدة بنسبة 1% في 21 مارس الماضي تزامنا مع انخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار فيما وصفه طارق عامر محافظ البنك المركزي بأنه تصحيح لسعر الصرف.

وجمع البنكان من حصيلة بيع الشهادات أكثر من 600 مليار جنيه خلال الفترة الماضية، ولا يزال من المتاح شراءها من خلال فروع البنكين أو عبر الوسائل الإلكترونية.

وذكر هاني جنينة أنه قد يكون هناك تعليمات للبنوك بتوفير الدولار بصورة أكبر في الأسابيع الأخيرة نظرا لقرب انتهاء مفاوضات الاتفاق على برنامج جديد مع صندوق النقد الدولي أو وجود معلومة عن بيع أصول كما حدث في مارس.

وتوقع جنينة أن يتراوح سعر الدولار مقابل الجنيه خلال الفترة المقبلة بين 5% أقل أو أزيد من مستوى 18.50 جنيه، وهو ما يعني أنه قد يتراوح بين 17.60 و19.40 جنيه.

وكان تقرير لشركة برايم لتداول الأوراق المالية صدر مؤخرا توقع أن يسجل متوسط سعر الدولار 17.50 جنيه خلال عام 2022 (بما فيها الفترة قبل ارتفاع السعر مؤخرا) على أن يصل متوسط السعر إلى 18.30 جنيه خلال عام 2023.

أرخص بناطيل جينز رجالي في مصر تبدأ من 100 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market