وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول المعامل المركزية بمعهد بحوث الإلكترونيات

12:37 م الجمعة 26 نوفمبر 2021

كتبت- داليا شبل:

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي تقريرًا مقدمًا من الدكتورة شيرين عبد القادر محرم القائم بأعمال رئيس معهد بحوث الإلكترونيات حول جاهزية المعامل المركزية بالمعهد لاستقبال العملاء من الباحثين، وقطاع المعامل البحثية الحكومية والخاصة، وقطاع البحث والتطوير بالشركات الصناعية وشركات الاتصالات.

وحسب بيان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، أكدت القائم بأعمال رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، أن المعامل المركزية بالمعهد تمثل أهمية قصوى على المستوي القومي والإقليمي؛ لتطوير الصناعات الإلكترونية وزيادة كفاءتها من حيث تقديم العديد من الخدمات للعملاء بما لدى المعامل من تقنيات حديثة ومزايا صناعية فى مجال الصناعات الإلكترونية، وهو ما يعظم من إمكانيات المعامل البحثية والخدمية للباحثين الأكاديميين وشركاء الصناعة في مصر والدول العربية والإفريقية.

وأفاد التقرير بتنظيم المعهد تدريب عملي ألقاه الخبير الهندي Mihra Babu من خلال الشركة العالمية الألمانية Rohde & Shwartez الرائدة في مجال صناعة أجهزة القياس وأجهزة محاكيات شبكات الاتصالات المتطورة لأعضاء المعمل المركزي لقياس معدل الامتصاص النوعي على جهاز ال Base station Emulator CMW500 والقادر على محاكاة منظومات الاتصالات اللاسلكية الخاصة بالجيل الثاني والثالث والرابع لأنظمة المحمول، ومحاكاة منظومات إنترنت الأشياء، والإنترنت اللاسلكي، والاتصالات ذات المدى القصير في نطاق البلوتوث.

كما قام الخبير الألماني Karsten Schumann بشركة FormFactor الأمريكية الرائدة في مجال الاختبارات الملليمترية والشرائح والرقائق الإلكترونية بالتدريب العملي لأعضاء المعمل المركزي للموجات الملليمترية على جهاز ال Station Probe EPS150MMW، وهو من الأجهزة الفريدة في جمهورية مصر العربية لقياس وفحص الشرائح والرقائق الإلكترونية.

ولفت التقرير إلى أن معمل تصنيع الدوائر المطبوعة يعد أحد المعامل المركزية الهامة بالمعهد، حيث تم تجهيزه بأحدث المعدات فى مجال تصنيع النماذج الأولية فى صناعة الدوائر المطبوعة بدقة عالية، موضحًا أنه تم تدريب الفريق الفنى لتشغيل المعمل على مراحل التصنيع المختلفة بواسطة شركة "هاى تك" الوكيل لشركة Bungard الألمانية، ويتميز المعمل باختبار جودة المنتج بما يضمن تسلم العميل الدائرة المطبوعة بدون أخطاء ناتجة خلال عملية التصنيع، وينفرد المعمل أيضًا بتقديم خدمة مميزة لعميل البحث والتطوير الذي يحتاج إلى عدد محدود من الدوائر مع صغر مقاساتها.

كما يضم المعهد أيضا معمل X-Ray Diffraction الحاصل علي ترخيص استخدام من هيئة الطاقة الذرية المصرية، حيث يمكن من خلاله القيام بتحليل ودراسة المواد المختلفة، وتحليل ودراسة الأفلام الرقيقة، وتحليل ودراسة المواد النانوية المختلفة، وتحليل ودراسة مواد الأقطاب الكهربائية للبطاريات أو المكثفات أثناء عمليات الشحن والتفريغ.

وأضاف التقرير أن المعمل المركزي للتصميم والنمذجة يعد من المعامل الهامة والمكملة للباحث لإثبات الفكرة الهندسية وتحويل النموذج المعملي إلى نموذج صناعي جاهز للتطبيق، هذا إلى جانب معمل أبحاث وتصنيع البطاريات الليثيوم أيون، حيث يقوم المعمل بعمل الأبحاث والدراسات لتصنيع البطارية A18650 والتي تستخدم في السيارات الكهربائية، وقد تم تجهيز المعمل بنسبة تجاوزت 70% ويحتوي على كافة الأجهزة التي تغطى مراحل التصنيع المختلفة، ومن المخطط الانتهاء منه خلال الأشهر القليلة القادمة.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1197

إصابات اليوم

25

وفيات اليوم

998

متعافون اليوم

400076

إجمالي الإصابات

22148

إجمالي الوفيات

333529

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي