وزارة التعليم العالي تصدر بيانا بشأن تفاصيل اجتماع المجلس الأعلى للجامعات

03:06 م الإثنين 22 نوفمبر 2021

كتبت- داليا شبل:

عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الدوري، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الاثنين، بمقر جامعة حلوان، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور محمد لطيف أمين المجلس والسادة أعضاء المجلس.

وحسب بيان وزارة التعليم العالي، أكد عبدالغفار على انتظام الدراسة بالجامعات والمعاهد، والالتزام بالجدول الزمني للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2021/2022، كما أكد الوزير على إجراء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول في مواعيدها، في إطار الالتزام بالجدول الزمني للعام الأكاديمي الحالي.

وجه الوزير بالتعاون بين الجامعات والإدارة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة، في التوعية بالآثار الضارة للتدخين، كما وجه بتحديد مسئول اتصال بكل جامعة يتولى مهمة التواصل مع الإدارة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة، للبدء فورًا في التعاون في هذا الشأن.

أشاد عبد الغفار بالجهود المبذولة من قبل الجامعات لمنع دخول أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين للحرم الجامعي، إلا بعد التأكد من حصولهم على اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد (كوفيد - 19)، أو القيام بعمل تحليل PCR يُقدم إسبوعيًا للتأكد من عدم الإصابة بالفيروس، وذلك حرصًا على سلامة كافة مُنتسبي المجتمع الأكاديمي، ولضمان انضباط وانتظام سير العملية التعليمية بكافة الجامعات. مع اعتبار حصول الطالب على التطعيم شرط أساسي لدخول امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الحالي.

كما أكد وزير التعليم العالي، على ضرورة استمرار رؤساء الجامعات في متابعة تنفيذ الخطة المُتكاملة لتطعيم عناصر المنظومة التعليمية (أعضاء هيئة التدريس، والهيئة المعاونة، والعاملين، والطلاب)، مشددًا على ضرورة استمرار كافة الأطقم الطبية في العمل بكامل طاقتها وبشكل مُنتظم، وذلك بالتنسيق مع إدارات الكليات وإدارات رعاية الشباب، بجميع نقاط التطعيم المُنتشرة داخل الجامعات، والتي تتوافر بها الكميات اللازمة من اللقاح المُضاد لفيروس كورونا (كوفيد - 19)، مع التأكيد على سرعة تطعيم الطلاب الأقل من 18 عامًا، خاصةً بعد توفير لقاح فايزر بالكميات المطلوبة، بالتعاون مع مديريات الصحة بكافة المحافظات، موجهًا بضرورة استمرار استعداد كافة المستشفيات الجامعية للتعامل مع أي مُستجدات تخُص فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وجه الوزير بالتنسيق الكامل بين المديرين التنفيذيين للمستشفيات الجامعية وكليات الطب بالجامعات ومديري مديريات الشئون الصحية بالمحافظات لتحقيق التكامل في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بالمحافظات.

كما أكد الوزير على استمرار اهتمام الجامعات خلال الفترة القادمة، بتوعية الشباب الجامعي وتنمية الانتماء الوطني لديهم، من خلال خطط الأنشطة والتوعية والندوات والبرامج الثقافية المختلفة.

وجه الوزير بالمتابعة اليومية لانتخابات الاتحادات الطلابية التي تُجري خلال الفترة من 18 نوفمبر الجاري وحتى 2 ديسمبر المُقبل، وتقديم تقارير وافية بشكل دوري حول سير العملية الانتخابية حتى انتهائها، كما طالب السادة رؤساء الجامعات بتشجيع الطلاب على المشاركة الإيجابية في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الطلابية.

كما أكد عبدالغفار على أهمية مشاركة الجامعات في فعاليات النسخة الثانية من المُنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي (GFHS)، الذي يُعقد خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر 2021، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذي يُشارك فيه عدد من الجامعات الأجنبية المرموقة والجهات والمُنظمات الدولية ولفيف من خبراء التعليم العالي، وذلك بالتزامن مع استضافة جمهورية مصر العربية للدورة الرابعة عشر للمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو.

وعلى جانب آخر وافق المجلس على إنشاء كلية الألسن بجامعة أسيوط، وأحيط المجلس علمًا بإنشاء جامعة المنصورة التكنولوجية الأهلية، وافق المجلس على بدء الدراسة بكلية الهندسة جامعة دمنهور.

وافق المجلس على طلب أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الحكومية، الذين تمت ترقيتهم على تخصص المحاسبة الخاصة، لتغيير تخصصهم إلى أحد التخصصات الجديدة البديلة عن المحاسبة الخاصة التي تم إلغاؤها، وذلك بناءً على طلب يتقدم به عضو هيئة التدريس إلى اللجنة العلمية الدائمة للترقيات (تخصُص المحاسبة والمراجعة)، لتحديد التخصص الجديد للأستاذ، بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

كما استعرض المجلس تقريرًا قدمه الدكتور أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، حول أعداد الطلاب الوافدين المُتقدمين للقبول في الجامعات المصرية، خلال الفترة من العام الجامعي 2018/2019، وحتى العام الحالي 2021/2022، حيث ساهمت مبادرة "ادرس في مصر" في تطوير منظومة القبول للطلاب الوافدين وزيادة عدد الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية، حيث بلغ عدد الطلاب الذين تم قبولهم للإلتحاق بالجامعات المصرية في عام 2018/2019 نحو 8309 طالبًا، وفي عام 2019/2020 بلغ عددهم 12641 طالبًا، وفي عام 2020/2021 بلغ عددهم 16503 طالبًا، وفي عام 2021/2022 بلغ عددهم 17985 طالبًا، ومن المُتوقع زيادة هذا العدد خلال الفصل الدراسي الثاني، وبذلك تصل نسبة الزيادة في عدد الطلاب من عام 2018/2019 وحتى عام 2021/2022 إلى 115%، ويُمثل ذلك نجاحًا لخطة وزارة التعليم العالي في زيادة أعداد الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية، وذلك بالتعاون الكامل مع كافة الجهات المعنية في الدولة لتنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية بخصوص الاهتمام بملف الطلاب الوافدين الدارسين بالجامعات المصرية.

كما استعرض المجلس تقريرًا قدمه السيد عطا رئيس قطاع التعليم، والمُشرف العام على مكتب التنسيق بالوزارة، حول ما تم إنجازه من أعمال بمكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد للعام الدراسي 2021/2022، حيث بلغ عدد طلاب الثانوية العامة الذين تم قبولهم بالجامعات والمعاهد 556992 طالبًا، و1166 طالبًا من مدارس المُتفوقين STEM، و148 طالبًا من مدارس النيل، و10504 طالبًا من الثانوية المُعادلة العربية، و6279 طالبًا من الثانوية المُعادلة الأجنبية (الشهادة البريطانية - الشهادة الأمريكية - الشهادة الفرنسية - الشهادة الألمانية وغيرها من الشهادات)، و257073 طالبًا من الثانوية الفنية، و2727 طالبًا من الثانوية الأزهرية، ليبلغ إجمالي عدد الطلاب الذين تم تنسيقهم عن طريق مكتب التنسيق الإلكتروني 834889 طالب.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
1403

إصابات اليوم

22

وفيات اليوم

1632

متعافون اليوم

405393

إجمالي الإصابات

22260

إجمالي الوفيات

339259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي