إعلان

عاشور يوضح معنى حديث النبي "أَنْ تَذَرَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ، خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَذَرَهُمْ عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ"

01:56 ص السبت 26 فبراير 2022
عاشور يوضح معنى حديث النبي "أَنْ تَذَرَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ، خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَذَرَهُمْ عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ"

الدكتور مجدي عاشور

كـتب- علي شبل:

تحت عنوان (دقيقة فقهية) نشر الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، رده على سؤال تلقاه من شخص يقول: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : (إِنَّكَ أَنْ تَذَرَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ، خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَذَرَهُمْ عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ)؟

في رده، أوضح عاشور أن نصوص الشريعة الإسلامية دلت على التشوف إلى تحصيل كفاية الإنسان، بل على الاغتناء بالحلال، ولم تَدْعُ يومًا إلى الفقر أو حب الحاجة.

وأضاف عاشور، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أن مقصود هذا الحديث هو اهتمام الشرع الشريف بأن يترك الإنسان لأولاده وورثته مِن بعده ما يُعِفُّهم الله به لئلا يحتاجوا لسؤال أحد أو مقاساة ألم الفقر والحاجة، ما دام قادرًا على ذلك ، وهذا لا يتحقق إلا إذا وازن بين مقدرته المالية والبدنية والتربوية، وبين عملية الإنجاب وتحمُّل مسؤولية الأولاد، حتى يُحسِن تربية هؤلاء الأبناء دينيًّا، وجسميًّا، وعلميًّا، وخُلُقيًّا، ويتمكن من توفير ما هم في حاجة إليه من عناية مادية ومعنوية.. والله أعلم

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market