إعلان

خطيب المسجد النبوي: من قام بحق الشكر لله زاده من فضله وأسعده في الدارين

03:18 م الجمعة 27 مايو 2022
خطيب المسجد النبوي: من قام بحق الشكر لله زاده من فضله وأسعده في الدارين

المسجد النبوي

وكالات:

تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ، في خطبة الجمعة اليوم، عن التفكر بآيات الله الكونية، موصياً المسلمين بتقوى الله جل وعلا.

وقال فضيلته: إن القرآن الكريم مملوء بالآيات الكريمة الآمرة بالنظر إلى آيات الله الكونية من مخلوقاته العظيمة وإلى الدعوة للتفكر في ذلك لما في ذلك من العبر الظاهرة والعظات البليغة (يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ).

وأضاف : أن المتأمل في مخلوقات الله والناظر في عجيب صنعه سبحانه يعظمُ يقينه بربه عز شأنه, ويزداد إيمانه وثباته فهو عز وجل المتفرد بالخلق والتدبير والتصريف والملكوت وكمال القدرة وتمام الحكمة مما هو دليل ظاهر لذوي العقول الصحيحة باستحقاقه وحده بالعبادة والاستسلام التام له.

وأشار، في خطبة الجمعة اليوم- نقلا عن وكالة الأنباء السعودية واس، إلى أن الواجب على العبد أن يعتبر بتغير الأحوال وأن يتعظ بتصريف الله للدهور وأن يتذكر بذلك دار القرار وزوال دار الدنيا فالسعيد من اعتبر وتدبر.

وتابع فضيلته: من العبر تعاقب الفصول شتاءً وصيفاً وربيعاً وخريفاً ففي شدة الحر يتذكر العبد حر نار جهنم ويستعمل نفسه بكل ما يرضي الله جل وعلا وينجيه من سخطه وعقابه ، فقد أخرج الشيخان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال (اشْتَكَتِ النَّارُ إلى رَبِّهَا فَقالَتْ: رَبِّ أكَلَ بَعْضِي بَعْضًا، فأذِنَ لَهَا بنَفَسَيْنِ: نَفَس في الشِّتَاءِ ونَفَس في الصَّيْفِ، فأشَدُّ ما تَجِدُونَ مِنَ الحَرِّ، وأَشَدُّ ما تَجِدُونَ مِنَ الزَّمْهَرِيرِ) فكن أيها المسلم على حذر شديد من يوم الوعيد وأعلم أن الآخرة فيها الشقي والسعيد فكن من أهل التقوى وطاعة المولى.

واختتم فضيلته بقوله: ما أحوجنا إلى معرفة حقوق خالقنا والقيام بامتثال أوامره واجتناب أسباب سخطه. فقد قال تعالى (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) فمن قام بحق الشكر لله فإنه يزيده من فضله ويسعده في الدارين.

5 فساتين سواريه بسعر أقل من 500 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market