إعلان

"لا تجعل قبري وثنًا يعبد".. هل هو حديث صحيح وما معناه؟.. أستاذ بالأزهر يجيب

01:11 م الأحد 02 أكتوبر 2022
"لا تجعل قبري وثنًا يعبد".. هل هو حديث صحيح وما معناه؟.. أستاذ بالأزهر يجيب

الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم

كتبت - آمال سامي:

سئل الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم، العميد السابق لكلية الدين بجامعة الأزهر فرع أسيوط، عن حديث لا تجعل قبري وثنا يعبد هل هو صحيح؟ وما هو معناه؟ ليجيب عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك قائلا إن الحديث ورد بلفظ ( اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) رواه الإمام مالك في الموطأ ، وهو حديث صحيح .

وأوضح مرزوق أن اتخاذ القبور مساجد يعني التوجه بالعبادة إليها وإلى من فيها وذلك شرك فالعبادة لله وحد، وهو معنى جعل القبر وثنا يعبد ، مضيفا أن المراد بالمسجد هنا موضع العبادة بالصلاة وغيرها، ونصح مرزوق بقراءة كتاب ( بيان للناس ) الصادر عن الأزهر الشريف في عهد الإمام الأكبر الراحل الشيخ جاد الحق علي جاد الحق رحمه الله تعالى ، ومؤلفه العلامة الشيخ عطية صقر رحمه الله تعالى، لمعالجته للمسائل الخلافية، مثل التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته، ومثل الصلاة في المساجد التي بها أضرحة الصالحين، وما إلى ذلك مما عالجه الشيخ رحمه الله تعالى بأسلوب علمي.

فيديو ذات صلة:

منتجات أخرى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market