إعلان

محمد أبو بكر ينبه على خطأ شائع في الصلاة لابد من الانتباه له

02:28 م الجمعة 19 نوفمبر 2021
محمد أبو بكر ينبه على خطأ شائع في الصلاة لابد من الانتباه له

أخطاء شائعة يقع فيها المصلون

كتبت – آمال سامي:

نبه الشيخ محمد أبو بكر الداعية الإسلامي إلى أمر خاطئ يفعله البعض في الصلاة ولابد أن ننتبه له، وذلك عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، قائلًا انه تأخر يومًا على صلاة الجماعة فصلى مأمومًا، وبعدما قرأ الإمام الفاتحة، ثم سكت، وكان من يصلي بجواره يقرأ الفاتحة بسرعة شديدة، ورغم ان الإمام بدأ في القراءة إلا أنه ظل مستمرًا في القراءة، وعرف منه بعد الصلاة أنه كان يقرأ سورة قصيرة بعد الفاتحة ويرغب في ان ينهيها.

نبه أبو بكر إلى أن ذلك خطأ وقع فيه كثيرون، وأن الصواب أن يسمع المصلي للإمام، فيسمع الإمام وهو يقرأ الفاتحة، فإذا ترك له فرصة ليقرأها يقرا الفاتحة فقط، فإن لم يترك له مساحة لقراءة الفاتحة ينصت للإمام فقط، ولا يفعل شيء غير الانصات، "أوعى تزاحم الإمام في القراءة...أنت مطلوب منك تسمع الإمام فقط"، واستشهد الشيخ محمد أبو بكر بحديث عبادة بن الصامت أنهم كانوا يصلون خلف النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الفجر، فثقلت على النبي صلى الله عليه وسلم القراءة، فتوجه لأصحابه وسألهم: لعلكم كنتم تقرأون خلف إمامكم، فقالوا نعم يا رسول الله، ولكنه نهاهم قائلًا: "لا تَفْعَلوا إلَّا بأمِّ القرآنِ؛ فإنَّه لا صلاةَ لمَن لم يقرَأْ بها".

وقال أبو بكر إن ضرورة سماع الإمام حين يقرأ وألا يتحدث أو يتكلم المصلي أو يقول أي شيء، هو حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا قرأ الإمام فانصتوا"، مؤكدًا: "لو الإمام سابلك فرصة تقرأ الفاتحة فقط، فإن لم يترك لك فرصة فاسمع ما يقرأه الإمام بإمعان وتدبر".

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي