إعلان

موريشيوس.. وجهة سياحية مثالية لجزيرة ساحرة في الصيف

03:00 ص الجمعة 01 يوليو 2022
موريشيوس.. وجهة سياحية مثالية لجزيرة ساحرة في الصيف

صورة تعبيرية

د ب أ-

مع استئناف الرحلات الجوية المباشرة إلى موريشيوس، ستكون الجزيرة الساحرة هذا الصيف مكانًا مثالياً للسفر مع العائلة والأطفال.

وتوفر موريشيوس منتجعات فاخرة عالمية المستوى، وشواطئ ساحرة ومحميات طبيعية ستبقي الصغار وذويهم مستمتعين لساعات طوال. كما يوجد في معظم المنتجعات في موريشيوس نوادٍ للأطفال؛ حيث يقوم الموظفون المتفانون برعاية الصغار وتتاح للضيوف إمكانية تصميم وتنظيم الأنشطة والفعاليات العائلية حسب الطلب.

في موريشيوس الجميلة توجد أيضًا مدن الملاهي والمتاحف والأنشطة الرياضية والمسارات الطبيعية في جميع أنحاء الجزيرة، مما يجعل من عطلة الزوار في موريشيوس تجربة لا تُنسى للكبار والصغار.

وتتميز موريشيوس بدرجة حرارة معتدلة تضمن صيفاً لطيفاً ومريحاً للأطفال، وهي دولة صديقة لجميع السياح بمن فيهم سكان الشرق الأوسط.

كما يمكن للعائلات الحصول على سكن خاص مع حمامات سباحة للاستمتاع بخصوصية عالية.

رحلات سفاري

سواء كان المسافرون يبحثون عن مغامرات تزيد من مستوى الأدرينالين عندهم أو مغامرات لطيفة تناسب الجميع، فإن موريشيوس لديها ما تقدمه. يمكن للمسافرين الاستمتاع برحلة سفاري بالقرب من الحيوانات الأفريقية في الجزيرة الاستوائية، كما يمكنهم إطعام الزرافات أو حتى المشي مع الأسود.

تعد موريشيوس مكانًا غنياً بأنواع الطيور المتنوعة والحيوانات الرائعة. بإمكان الأطفال التمتع بالنزهات المنعشة ورؤية مجموعات متنوعة وكثيرة من المخلوقات الكبيرة والصغيرة، كما يمكنهم مراقبتها عن قرب ولمسها أيضاً.

في موريشيوس ستتاح للأطفال فرصة التعرف على السلاحف العملاقة، التي يبلغ عمر البعض منها الـ 100 عام. إن هذه السلاحف المعمرة الهائلة تستحق المشاهدة والملاطفة عن قرب.

وسيتمكن الأطفال وذووهم من مشاهدة الحمامة الوردية النادرة، والببغاوات ذات الألوان الزاهية، كما يوجد هناك أيضًا 1500 تمساح نيلي، ويمكن للزوار التقاط الصور اللطيفة مع تمساح صغير في راحة أيديهم كتذكار فريد لا ينسى.

قفزات الـ "زيبلاين"

أما قفزات الـ "زيبلاين" فهي إحدى الطرق المثيرة للاستمتاع بجمال المناطق المحيطة الأخاذة والإطلالات الرائعة على الغابة الكبيرة. هناك حبال مضغوطة مختلفة الطول والارتفاع والسرعة، والتي تعطي للمغامرين فرصة اكتشاف مناظر طبيعية متنوعة وزيادة نسبة الأدرينالين في نفس الوقت.

وتفخر موريشيوس باحتوائها على أكثر حبال الـ "زيبلاين" امتداداً وتوسعًا في منطقة المحيط الهادي؛ حيث يتم تقديم هذه المغامرة المشوقة في جميع أنحاء الجزيرة وقد أصبح هذا النشاط شائعًا بشكل متزايد لدى العائلات الزائرة.

وفي الصباح الباكر، بإمكان الزوار اصطحاب أطفالهم في رحلة لا تنسى للتعرف على الحياة البحرية. تحب الدلافين مياه موريشيوس الدافئة وغالبًا ما تُرى وهي تلعب في الخليج مع شروق الشمس قبل أن تعود إلى البحر المفتوح. كما ستتاح للزوار فرصة مشاهدة هذه الثدييات البحرية الرائعة في بيئتها الطبيعية.

دليلك لإنشاء استوديو بمنزلك تجني من خلاله الأموال

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market