إعلان

في مرحاض عام.. سائحة أمريكية تتعرض لواقعة صادمة على ضفاف النهر بباريس

07:00 ص السبت 13 أغسطس 2022
في مرحاض عام.. سائحة أمريكية تتعرض لواقعة صادمة على ضفاف النهر بباريس

كتبت- أميرة حلمي

وُجهت تهمة إلى رجل يبلغ من العمر 23 عامًا ووضعه في الحبس الاحتياطي بعد أن تعرضت سائحة أمريكية للاغتصاب في مرحاض عام وسط باريس، في قضية سبّبت صدمة في منطقة النهر المزدحمة التي كانت تعتبر آمنة.

كانت المرأة البالغة من العمر 27 عامًا قد خرجت مع شريكها ليلة السبت على ضفاف نهر السين في قلب الحي السياحي في باريس، على مقربة من كاتدرائية نوتردام وقاعة مدينة باريس، وفق ما ذكرت جريدة "theguardian".

يعد الكورنيش على ضفاف النهر هو النقطة المحورية لحدث صيف الضفة اليمنى في باريس، باريس بلاجيس، وهو مشغول خلال النهار والليل، مع السياح والباريسيين في الخارج لتناول مشروب في المساء أو التنزه على ضفاف النهر.

بعد الساعة الواحدة صباحًا بقليل، توقفت المرأة لاستخدام مرحاض عام بالقرب من جسر لويس فيليب ، يعتبر المرحاض غير بعيد عن البارات المحلية وهو آمن ويتم متابعته جيدًا، كان جزءًا من المرافق الجديدة التي تم وضعها قبل ست سنوات عندما أصبحت منطقة النهر خالية من السيارات.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" المحلية أن شريك المرأة كان ينتظرها لكنه شعر بالقلق من أنها كانت تستغرق وقتًا طويلاً، اقترب من المرحاض وسمع بكاء، ثم وجد شريكته تتعرض للاغتصاب.

جاء رجال الأمن في المنطقة للمساعدة وألقت الشرطة القبض على الرجل الذي يعيش في أسنيير سور سين خارج باريس، في المقابلات الأولية للشرطة، نفى الاغتصاب وقال إن المرأة وافقت.

تم نقل المرأة على الفور إلى مستشفى في باريس. بعد تقديم الأدلة للشرطة، عادت هي وشريكها إلى الولايات المتحدة.

كيف تختاري غسالة الصحون الأفضل لك؟

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market