• بشرى سارة من فيسبوك لعشاق مشاهدة الفيديوهات.. وضربة شرسة ليوتيوب

    03:20 م الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
    بشرى سارة من فيسبوك لعشاق مشاهدة الفيديوهات.. وضربة شرسة ليوتيوب

    أرشيفية

    كتب - عاصم الأنصاري:

    في إطار معركة تكسير العظام بين "فيسبوك" و"جوجل" حول عرش الفيديو، أطلقت شركة فيسبوك خدمة "ووتش" المتخصصة في بث مقاطع الفيديو في الشرق الأوسط، بعد مرور أكثر من عام على إطلاقها في الولايات المتحدة.

    وتعد الخدمة الجديدة منافسًا شرسًا لموقع يوتيوب الذي تمتلكه جوجل، خاصة أنها تقدم محتوى متنوعا من الفيديوهات الترفيهية والخدمية.

    وتكمن أهم مميزات الفيديو في "ووتش" أنه لا يستهلك باقات الإنترنت بشكل مبالغ فيه مثلما يحدث مع "يوتيوب".

    وتسمح الشركة لكل أصحاب المحتوى بعرض خاصية الفواصل الإعلانية، ما دامت مقاطع الفيديو ترتقي إلى مقاييس معينة.

    وستقسم الإيرادات بنسبة 55% لصاحب المحتوى و45% لـ"فيسبوك".

    وسيتمكن المستخدمون من الاختيار بين مجموعة من مقاطع الفيديو، التي تنشرها علامات تجارية معروفة أو ناشرون جدد، وسيكون لديهم القدرة على مشاهدة مقاطع الفيديو المحفوظة في الخدمات الإخبارية.

    وأوضحت "فيسبوك" أن خاصية "ووتش بارتي" تتيح للمستخدمين التنسيق فيما بينهم لمشاهدة المحتوى معًا، في حين تتيح خاصية "منصة التفاعل" لمنشئي المحتوى تنظيم استطلاعات للرأي أو مسابقات لتعزيز التفاعل مع المستخدمين.

    وتقول الشركة إن أكثر التعليقات التي تلقتها من منشئي المحتوى على مدار العام الماضي كانت تتمثل في طلب السماح للمزيد منهم بتضمين فواصل إعلانية داخل مقاطع الفيديو.

    ولكي يتمكن الناشر من إضافة فواصل إعلانية، يجب عليه مراعاة الآتي:

    - إنشاء مقطع فيديو تتجاوز مدته ثلاث دقائق.

    - جذب أكثر من 30 ألف مشاهد مكثوا أكثر من دقيقة واحدة أثناء مشاهدة المحتوى على مدار الشهرين الماضيين.

    - أن يكون لديه أكثر من 10 آلاف متابع.

    - أن يكون موجودًا في أحد البلدان التي تتاح فيها خدمة تضمين الفواصل الإعلانية.

    خدمة "ووتش" ستنافس موقع يوتيوب المملوك لشركة جوجل الأمريكية، كما أنها تنافس منصات أخرى بما في ذلك "نتفليكس" و"أمازون فيديو" و"بي بي سي آيبلاير" و"إنستجرام تي في".

    إعلان

    إعلان

    إعلان