• بأمر الدولة.. محظورات داخل الحرم الجامعي

    10:38 م الأحد 04 أكتوبر 2015
    بأمر الدولة.. محظورات داخل الحرم الجامعي

    محظورات داخل الحرم الجامعي

    كتب - محمد شعبان:

    بدأ العام الدراسي الحالي بداية ساخنة على غير العادة، وكانت قرارات بعض رؤساء الجامعات هي شعار ضربة البداية لماراثون التعليم بمحافظات المحروسة.

    جامعة القاهرة كانت صاحبة صافرة الانطلاق، لتعقبها بأيام قليلة جامعة الأزهر، لتتوالى بعدهما الجامعات في إصدار القرارات.

    المنتقبات

    أصدر الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، قرارًا بمنع عضوات هيئة التدريس المنتقبات من إلقاء المحاضرات أو الدروس العلمية وهن منتقبات.
    وقال رئيس جامعة القاهرة في تصريحات صحفية، أن هذا القرار جاء حرصًا على التواصل مع الطلاب، وحسن أداء العملية التعليمية.

    وأضاف "نصار"، أنه بعد دراسة مطولة تبين أن الطلاب الذين يُدرس لهم بعض المنتقبات، يكونوا أقل من الفصول الأخرى.

    البرفان

    ولم تمر سوى أيام معدودة على بدء العام الجامعي، حتى أصدر الدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر، قرارًا مثيرًا للجدل، بعدما قرر حظر دخول زجاجات المياه المعدنية وزجاجات العطور "البرفانات" داخل الحرم الجامعي.

    وعلل "عزب"، إصداره للقرار لمنع استخدام هذه الأدوات في أعمال الشغب، وتوفير بيئة آمنة لجميع الطلاب، والعمل على انتظام العملية التعليمية.

    الإسكندرية

    قال الدكتور رشدي زهران، رئيس جامعة الإسكندرية، إن النقاب والحجاب واللحية داخل الجامعة "حرية شخصية".

    وأضاف "زهران"، في تصريحات صحفية، إن قرار منع المنتقبات من التدريس بجامعة القاهرة، قرار فردي خاص بجامعة القاهرة، مؤكدًا أنه لن يطبق بالجامعة.

    جامعات الأقاليم

    أثار قرار رئيس جامعة القاهرة، بحظر ارتداء أعضاء هيئات التدريس بالجامعة، النقاب أثناء إلقاء المحاضرات، حالة من الجدل داخل أروقة الجامعات بمختلف ربوع مصر.

    وأعلنت جامعات "الدقهلية، الإسماعيلية، الشرقية، قنا، البحيرة، المنيا"، رفضها تطبيق هذا القرار، واجمع رؤساء تلك الجامعات على شئ واحد "القرار فردي، ويخص جامعة القاهرة فقط".

    إعلان

    إعلان

    إعلان