زينات المآذن والطهي داخل المساجد.. "أوقاف المنيا" تعلن محظورات رمضان

01:55 م الثلاثاء 09 أبريل 2019
زينات المآذن والطهي داخل المساجد.. "أوقاف المنيا" تعلن محظورات رمضان

اجتماع وكيل وزارة أوقاف المنيا بمديري الإدارات

المنيا – محمد المواجدي:

شدد الشيخ سلامة عبدالرازق وكيل وزارة الأوقاف في محافظة المنيا، على عدم استخدام أي معدات للطهي أو شعلات غاز أو كهرباء داخل المساجد أو بحرمها، حفاظًا على قدسية المساجد وأرواح المواطنين، موضحا أن كل إدارة تتحمل مسؤولية مخالفة للتعليمات.

جاء ذلك خلال اجتماع وكيل الوزارة بمديري الإدارات الفرعية ومدير الدعوة الشيخ حسانين عبدالحكم حسانين لمناقشة الاستعداد لشهر رمضان المعظم وإعلان حالة الطوارئ بالمساجد لاستقبال الشهر الفضيل على الوجه الأكمل وبما يليق ورسالة المساجد.

كما أكد سلامة، على ضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وعدم تشغيل أي أجهزة كهربائية وأحمال زائدة على عداد المساجد، وكذلك عدم السماح بتعليق أي زينات كهربائية بالمساجد أو المآذن دون سداد إيصال ممارسة على حساب من يرغب في ذلك على أن يُسدد الإيصال بالكهرباء وتحتفظ الإدارة بالإيصال لإتخاذ اللازم عند المطالبات المالية، لافتا إلى أنه حال وجود مخالفة من هذا القبيل يُنقل جميع العاملين بالمسجد ومفتش المنطقة خارج الإدارة مع التحقيق ويُحال فضيلة مدير الإدارة للتحقيق.

وكلف الفنيين الهندسيين بكل إدارة بمتابعة كافة التوصيلات الكهربائية وقراءة العدادات الكهربائية والمياه والتأكد من أن جميع التوصيلات الكهربائية من داخل العداد واتخاذ كافة الإجراءات وحال وجود أي توصيلات كهربائية بعيدة عن العداد تُسأل الإدارة وجميع العاملين بالمسجد عن سرقة الكهرباء ويتحملون المسؤولية الجنائية والإدارية والمادية المترتبة على ذلك.

وأكد المرور المكثف على القوافل الدعوية والملتقيات الفكرية والأمسيات الدينية والأنشطة القرآنية وتكثيف العمل الدعوى بما يتناسب ومكانة هذا الشهر والعبادة فيه واتخاذ الإجراءات اللازمة والحاسمة حيال من يُهمل أو يتقاعس في أداء العمل أو يخالف التعليمات مع التأكيد على السيطرة الكاملة بالمساجد.

وشدد على عدم السماح لأحد من غير المرخص لهم والمصرح لهم بإمامة المصلين أو أداء درس أو خاطرة بالمسجد مهما كان، وتتحمل الإدارة وجميع العاملين بالمسجد المسئولية عند المخالفة، كما كلف بإعداد تقرير أسبوعي بمرور الإدارة وقياداتها على المساجد والأنشطة القرآنية والثقافية وكافة الأنشطة الرمضانية والمدارس العلمية وعلى أن يشمل المرور الفني والإداري جميع الأوقات واتخاذ الإجراء الفوري تجاه ما قد يوجد من مخالفة وعرض التقرير الأسبوعي على وكيل الوزارة شخصيًا.

كما أكد عدم السماح بالاعتكاف في المساجد أو إقامة ساحات للعيد إلا للمساجد والساحات المصرح بها المعتمدة والمبلغة للمساجد الحكومية والتي أخطرت بها الجهات المعنية ووزارة الأوقاف، وحال وجود مساجد أو ساحات غير المصرح بها تتحمل الإدارة المسئولية والعاملين بالمساجد المخالفة والقائمين على الساحات مسئولية كاملة أمام كافة الجهات، وخضوع جميع المساجد والزوايا للسيطرة الكاملة للأوقاف ويمنع إقامة أيه نشاط أو مسابقات بالمساجد دون إذن أو تصريح أو رقابة الأوقاف وإخطار الجهات وتحت مسئولية الإدارة، وكذا الإلتزام بكافة التعليمات والقرارات الوزارية والمنشورات بشأن غلق الزوايا فى شعائر صلاة الجمعة وتتحمل كل إدارة مسئولية مخالفة التعليمات تحت إشراف ومتابعة وكيل المديرية ومدير الدعوة ورئيس المساجد الحكومية ويتحمل الجميع المسئولية عند المخالفة.

إعلان

إعلان

إعلان