• "كراسة الإنجليزي والقبلة الأخيرة".. والدة التلميذ ضحية بلاعة المدرسة: "كانوا بيخلوه يلم زبالة"

    02:26 م الإثنين 08 أبريل 2019

    الغربية - مروة شاهين:

    في تمام الساعة السادسة صباحًا استيقظ "محمد" من نومه ليذهب إلى مدرسته بقرية بنوفر التابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، وبعد أن ألقى نظرة أخيرة في شنطته المدرسية تذكر "ماما كراسة الإنجليزي خلصت وعاوز كراسة جديدة" أعطته الأم النقود وطبعت على جبينه قبلة لم تعلم أنها الأخيرة.

    "ابني كان رايح يتعلم بأي ذنب يتحرق قلبي عليه بالشكل ده، ابني مات غرقان عشان مدرس أجبره يلم قمامة من حوش المدرسة" بهذه الكلمات بدأت ياسمين يحيى، 28 سنة، حديثها لمصراوي عن حادث غرق ابنها داخل بيارة صرف صحي داخل مدرسة بنوفر للتعليم الأساسي.

    واستكملت ياسمين: "في تمام الساعة العاشرة صباحا تفاجأت بأحد المدرسين يسأل عن محمد هل عاد للمنزل فأخبرته أنني لم أراه من وقت نزوله للمدرسة وأسرعت أنا ووالده إلى المدرسة لنبحث عن ابننا، وجدنا باب المدرسة مغلقًا ورفض المسئولين فتحه بحجة وجود لجنة داخل المدرسة، وفي نفس الوقت تفاجئنا بدخول سيارة شفط مياه داخل المدرسة أدركنا أن الأمر يتعلق باختفاء محمد".

    أضافت ذهبنا خلف السيارة التي دخلت خلف المبنى حيث مكان بيارة الصرف الصحي المكشوفة منذ 4 سنوات، وجدنا العمال ينزلون "خرطوم الشفط" بحثا عن "محمد" وبعد 4 نقلات بالسيارة استغرقوا ساعة، خرج محمد معلق من ملابسه في خرطوم الشفط جثة هامدة جسده متورم ومنفوخ بعد بقائه في المياه ما يزيد عن 4 ساعات.

    واستكملت الأم: "ابني وقع في البيارة من الحصة الأولى التي تبدأ الساعة الثامنة صباحا بعد أن أجبره مدرس الألعاب بتنظيف الحوش من القمامة وترك الأطفال في الحوش وذهب للفطار في مطعم أمام المدرسة وبعد ما شاهده أصدقاءه وهو يسقط في البيارة أثناء بحثه عن مكان يضع فيه القمامة والورق الذي جمعه من الحوش انزلقت قدمه داخلها وفشلت كل محاولات المدرسين في البحث عنه داخلها لدرجة أنهم ظنوا أن الأطفال يكذبون ومحمد عاد إلى المنزل".

    وقال محمد بهنسي، جد الطفل، إن تلك البيارة مفتوحة منذ 4 سنوات ولم تكن تلك الواقعة الأولى التي تحدث داخل المدرسة وحدثت منذ أسبوع وتم استخراج الطفل بسلامة ولم يفكر أي مسئول في تغطيتها حتى لا تقع تلك الكارثة متهما إهمال المسئولين في المدرسة بالتسبب في وفاة حفيدة قائلا: "حق محمد في رقبة كل مسئول أهمل وضيع روح طفل برئ ملوش ذنب يموت متعذب بالشكل ده".

    وأشار عمرو بهنسي، والد الطفل، أنه اتهم مدير المدرسة ومشرف الدور ومدرس الألعاب بالتسبب في وفاة نجله والتقاعس عن إنقاذه بعد وقوعه وتركه أكثر من ساعة كاملة والأطفال يبحثون عن المدرس حتى يبلغوه بسقوط ابني داخل البيارة والمدرس "كان بيفطر".

    وأمر إسلام عبدالسميع مدير نيابة كفر الزيات بمحافظة الغربية، بحجز كل من "ا. ا" مدير المدرسة، "م .ح" مشرف المرحلة الابتدائية بالمدرسة، "م .ش" المشرف العام بالمدرسة، و"م .ع " معلم التربية الرياضية بالمدرسة، لحين ورود تحريات مباحث كفر الزيات حول واقعة مصرع التلميذ.

    كان محافظ الغربية قد قرر إحالة مدير المدرسة ومشرف المرحلة التعليمية، ومدرس التربية الرياضية للنيابة العامة وإيقافهم عن العمل لإهمالهم وتقصيرهم الشديد فى أداء مهام عملهم، وهو ما تسبب فى سقوط الطفل فى بيارة الصرف الصحى ووفاته، كما قرر صرف 10 آلاف جنيه لأسرة التلميذ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان