"كنت بهوشه بس".. كيف قتلت أم طفلها بـ"سكين" في الشرقية؟

12:15 م الأربعاء 24 أبريل 2019
 "كنت بهوشه بس".. كيف قتلت أم طفلها بـ"سكين" في الشرقية؟

أرشيفية

الشرقية – فاطمة الديب:

"كنت بهوشه بس والله".. كانت هذه الكلمات أول ما أدلت بها ربة منزل بعد لحظات من القبض عليها بتهمة قتل طفلها الطالب بالصف الثالث بالمرحلة الإعدادية؛ بعدما أصابته بطعنة نافذة بالصدر لرفضه استذكار دروسه.

الأم أكدت أنها لم تكُن تقصد قتل طفلها وأنها كانت تريده أن يذاكر دروسه، لكن تزامن غضبها مع إمساكها بالسكين، وحينما حاولت "تهويشه" قتلته.

وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مستشفى "الأحرار" التعليمي بمدينة الزقازيق، بوصول "عبدالله سعيد محمد عطية" 14 عامًا، طالب بالصف الثالث الإعدادي، مُقيم بقرية "هرية رزنة" التابعة لدائرة مركز الزقازيق، مصابًا بطعنة نافذة بالصدر، وتوفي فور وصوله مباشرة.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة والدة الطفل، وتُدعى "جميلة.م"، ربة منزل، فيما جرى ضبطها، وأقرت بأنها لم تكُن تقصد قتله، حيث كانت تقصد تأديبه فقط، وذلك بسبب رفضه استذكار دروسه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

اقرأ أيضًا:
رفض المذاكرة فأنهت حياته.. أم تطعن طفلها بـ"سكين" في الشرقية

إعلان

إعلان

إعلان