• "مصري أصلي".. حكاية 5 فتيات أطلقن مبادرة لحفظ التراث والعادات في الوادي الجديد

    11:00 ص الثلاثاء 02 أبريل 2019

    الوادي الجديد – محمد الباريسي:

    5 فتيات من واحة الخارجة في محافظة الوادي الجديد، أطلقن مبادرة بعنوان "مصري أصلي" للحفاظ على التراث والعودة للعادات والتقاليد الواحاتية والزمن الجميل.

    المبادرة نجحت لتدخل للتصفيات على مستوى الجمهورية بوزارة الشباب والرياضة ضمن برنامج "فكر أبدع غير وكن إيجابي" لتنمية المجتمع ومهارات الشباب من خلال مدربين بمركز شباب الخارجة، هما أشرف همام وعصمت حمدي، بينما تنفذ المبادرة 5 فتيات هن: داليا سيد محمد، علياء محمد صلاح، رحمة أحمد محمد، رحاب أشرف عبدالودود، رحاب وليد سعد".

    أكد أشرف همام، مدرب بمديرية الشباب والرياضة بالوادي الجديد، أن مبادرة "مصري أصلي" بدأ ينفذها 5 طلبات في الصف الثاني الثانوي بالتعليم العام والأزهري في مركز شباب الخارجة بهدف العودة للزمن الجميل بكل محتوياته من تواصل اجتماعي وعادات وتقاليد واحاتية والحفاظ على الموروث الثقافي الواحاتي واللغة العربية.

    وأضاف أشرف، أن المبادرة جاءت ثمرة برنامج بدأت تنفيذه وزارة الشباب والرياضة برعاية الوزير الدكتور أشرف صبحي، في 26 يناير الماضي، وحتى 26 مارس الماضي، بعنوان " فكر أبدع غير كن إيجابي" وذلك لبناء الشخصية لدى الجيل الصاعد بما يخدم المجتمع من مبادرات شبابية تطبق على أرض الواقع.

    ولفت أشرف، إلى عدة محاور جرى تنفيذها لنجاح المبادرة بما يخدم المجتمع وهي تنفيذ أنشطة تهدف الي تعزيز الهوية الوطنية وبناء الشخصية المصرية، وخدمة التعليم والبحث العلمي، والحروب الإلكترونية ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة، وحقوق الطفل.

    وأوضح، أن مبادرة مصري أصلي فازت بعد التسابق والتصفية مع 4 مبادرات أخرى على مستوى المراكز الإدارية الخمسة بالمحافظة، وجار تصعيدها خلال شهر أبريل الجاري، على مستوى القطاعات بمحافظات الصعيد ووجه بحري تمهيدا للتصفية على مستوى الجمهورية.

    تؤكد رحاب وليد سعد، طالبة بالصف الثاني الثانوي، تعليم عام، والمتحدث الرسمي للمبادرة، أن المبادرة تتضمن 11 نشاطًا تهدف كلها لتعزيز الشخصية المصرية والحفاظ على الهوية والتراث، ومن أبرز هذه الأنشطة هو نشاط بعنوان "قعدة بلدي"، ويتكون من عقد عدة جلسات مع كبار السن من شيوخ الواحة، لمعرفة طبيعة الحياة قديما في الواحة من عادات وتقاليد في المناسبات العامة والخاصة والزواج ومواسم الحصاد.

    أضافت علياء محمد صلاح، مسئول العلاقات العامة بالمبادرة، وطالبة بالصف الثاني الثانوي عام، أن أهم أنشطة المبادرة هو نشاط "الكلمات الشائعة الخاطئة" ويهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية والاعتزاز بها، ويتضمن النشاط توزيع بطاقات على المارة من فئات عمرية مختلفة، لكتابة كلمات شائعة ونكتب له كلمة موازية له، فمثلا كنا نرصد أكثر الكلمات شيوعا "نفض – فكك – كبر" وهي كلمات شائعة بين الشباب وكنا نعرفهم المرادف لها الصحيح.

    وتؤكد علياء، أن النشاط الثالث من المبادرة، وهو الاستبيان عن محافظات مصر لدى الجماهير، بمعنى قياس مستوى معرفة المواطنين بالمحافظات الأخرى، ومعلومات عن تاريخ مصر وهذه المحافظات، وكانت المفاجأة أن 15% فقط من الذين تم تنفيذ الاستبيان معهم هم من يعرفون معلومات عن تاريخ المحافظات المختلفة والحضارة المصرية وفكرنا في الحل وهو تنفيذ " دليل" مبسط يشرح تاريخ المحافظات المصرية وأهم المعالم السياحية والأثرية وتاريخ البلاد وتسليمه لكل مدير مدرسة ليكون نشاط يقدمه لكل تلميذ أو طالب في المدرسة قبل تنظيم الرحلات المدرسية ولاقي هذا النشاط قبولًا لدي مديري المدارس بمركز الخارجة.

    وتقول رحاب أشرف عبد الودود، مسئول مالي بالمبادرة، وطالبة الصف الثاني الثانوي عام بالخارجة، إن المبادرة تضمنت نشاط معسكر نظافة عامة بالتعاون مع عدة شباب بهدف تعميق روح الانتماء للوطن، إضافة الي تنظيم زيارات ميدانية إلى منزل "مصباح" الواحاتي وهو أحد المزارات السياحية بواحة الخارجة قديما والذي مازال يحتفظ بمكوناته القديمة حيث يجسد طريقة معيشة الواحاتي قديما بهدف الحفاظ على التراث.

    وتضيف داليا سيد محمد، مسؤول إعلامي بالمبادرة، وطالبة الصف الثاني الثانوي العام بالخارجة، أن من أهم أنشطة المبادرة فكرة إلغاء التعصب الكروي بين الشباب ونشر ثقافة الاختلاف ولكن تحت مظلة حب الوطن، حيث جرى تنظيم عدة حملات توعية بين الشباب من مشجعي فريق الزمالك والأهلي، بمركز شباب الخارجة عن فكرة تقبل اختلاف الآخر دون تعصب ولاقت قبولًا واسعًا هذه الحملات الميدانية.

    وتؤكد رحمة أحمد محمد، مسئول إداري بالمبادرة، وطالبة الصف الثاني الثانوي الأزهري، بالخارجة، أن المبادرة تضمن تنفيذ 3 زيارات ميدانية للمدارس ومركز شباب، حيث جري زيارة مدرسة نجيب محفوظ الثانوية بنات، ومعهد فتيات الأزهر، ومدرسة اللغات المتميزة، بالخارجة، ومركز شباب الزهور، وجري عرض أنشطة إعلامية علي المستهدفين من الزيارات وهم الشباب والفتيات بحيث كانت كل زميل في المبادرة معها محتوى إعلامي من فيديوهات وصور مصنوعة بشكل جيد لعرض أهم أنشطة المبادرة بما يهدف لتعزيز الهوية الوطنية والحفاظ على اللغة ومواجهة الكلمات الغريبة والتعصب.

    من جانبه أكد مدير مديرية الشباب والرياضة بالوادي الجديد، بهاء شوقي، أن المبادرة تستهدف 530 شاب وفتاة وجار تصعيدها على مستوى الجمهورية للمنافسة مع المحافظات الأخرى خلال الفترة القليلة المقبلة، ضمن مشروع "فكر أبدع غير كن إيجابي" والذي تنفذه الوزارة وتضمن ورش العمل دارت حول كيفية عمل وتنفيذ المبادرات المجتمعية بحضور الطلائع من أعضاء مراكز الشباب والبرلمان وطلبه من الأزهر الشريف والتربية والتعليم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان