• محاصيل بـ"الصرف الصحي" في الشرقية.. والأهالي: "بنسمي وناكل" (صور)

    11:29 ص الأربعاء 10 أبريل 2019

    الشرقية – فاطمة الديب:

    مشاهد متكررة تلاحقك كلما تجولت في الحقول والأراضي الزراعية بالقرى الواقعة بنطاق محافظة الشرقية، ترع ومصارف مملوءة بالقمامة والحيوانات النافقة تلقى فيها مياه الصرف الصحي مباشرة دون معالجة، ما يتسبب في انتشار أمراض خطيرة تبدأ من الفشل الكلوي وتنتهي بالسرطان.

    يقول محمد خالد، أحد أهالي قرية "غيتة" التابعة لدائرة مركز بلبيس، جنوب المحافظة، إن معظم الفلاحين بقريته يعتمدون بشكل أساسي على ري الأراضي الزراعية بمياه من هذه الترع التي يلقى فيها الصرف الصحي والحيوانات النافقة، موضحًا أن مياه الري تتسبب فيما بعد أن تكون الثمار غير صحية لكن "ما باليد حيلة".

    ومن جنوب المحافظة إلى شمالها، يقول سامح الأسد، أحد أهالي قرية "سعود" التابعة لمركز الحسينية، أن جميع الزراعات بشمال الشرقية تعتمد بشكل أساسي على ري الأراضي من مصرف "بحر البقر" ما يتسبب في انتشار أمراض الفشل الكلوي والسرطانات.

    وأضاف السيد لـ"مصراوي" أن المصرف يُهدد حياة الملايين؛ حتى أن أهالي بحر البقر والقرى المحيطة يطلقون عليه لقب "الغول"، لما يُسببه من أمراض تهدد كل مظاهر الحياة، مطالبًا المسئولين بالتحرك لعلاج الأمر الذي بات واقعًا مُرعبًا يُهدد حياة الأهالي والأجيال القادمة.

    أحد أهالي قرية مجاورة، يُدعى محمد رمضان، أكد لـ"مصراوي" أن أصحاب الأراضي والفلاحين ممن يزرعون المحاصيل بواسطة مياه الصرف الصحي، يبيعونها في سوق "العبور"، إلا أن المحاصيل تأتي إليهم مرةً أخرى عبر الأسوق المتنشرة بنطاق المحافظة ليأكلها الناس، مضيفا: "بنسمي وناكل.. هنعمنل إيه يعني".

    في سياق متصل، حررت إدارة شئون البيئة بالديوان بمحافظة الشرقية، عدة محاضر لأصحاب جرارات الكسح؛ فيما أوضح المحافظ الدكتور ممدوح غراب، أن المحاضر جاءت لقيامهم بإلقاء مخلفات الصرف الصحي داخل المجرى المائي بترعة "أبوالأخضر" بنطاق الوحدة المحلية بقرية "العصلوجي" التابعة لدائرة مركز ومدينة الزقازيق.

    محافظ الشرقية شدد على أن إلقاء مخلفات الصرف الصحي بالمجاري المائية التي تستخدم في ري الزراعات وتعتبر مصدر أساسي لمحطات مياه الشرب، أمر بمثابة "الجريمة" في حق البيئة ويُضر بالصحة العامة للمواطنين، منوهًا بإصدار تعليمات مُشددة بالتصدي لكل من تسول له نفسه إلقاء مخلفات الصرف الصحي بالمجاري المائية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان