• في 90 يوما.. 35 وفدا سياحيا زاروا المناطق الأثرية بالمنيا

    11:01 ص الأربعاء 10 أبريل 2019

    المنيا - محمد المواجدي:

    زار 35 وفدًا سياحيًا المناطق الأثرية في المنيا، خلال يناير وفبراير ومارس في العام الجديد 2019، وضمت الوفود عدة جنسيات لدول أمريكا، أستراليا، كوريا، اليابان، نيوزلاند، إيطاليا، فرنسا، الأرجنتين، ألمانيا، إسبانيا، إنجلترا، بلجيكا، وبلغاريا، والبرازيل.

    وجاءت كافة الزيارات لمناطق "آثار تل العمارنة بمركز ديرمواس، والأشمونين غرب مركز ملوي، وبني حسن جنوب مدينة المنيا، و البهنسا المُلقبة بالبقيع الثاني في مركز بني مزار والتي تضم عددا كبيرا من الأضرحة التي تخص الصحابة البدريين ممن شاركوا الرسول عليه الصلاة والسلام في موقعة بدر الكبرى.

    وشهد شهر مارس زيارة 13 وفدا سياحيا، من دول (إنجلترا، وألمانيا، واليابان، وأمريكا، والكونغو، إندونيسيا، والصين، وإسبانيا، وإيطاليا والبرازيل)، زاروا آثار منطقة تونا الجبل في مركز ملوي، وتل العمارنة في ديرمواس، وبني حسن في أبوقرقاص، والبهنسا في بني مزار.

    وفى شهر فبراير، وتحديدا يومي 9 و12، زار وفدين سياحيين من ألمانيا وبلجيكا المناطق الأثرية داخل قريتي تونا الجبل وبني حسن الشروق، وفي يوم 17 من فبراير، زار وفد هندي، منطقة البهنسا المُلقبة بالبقيع الثاني في مركز بنى مزار، والتي تضم عددا كبيرا من الأضرحة التي تخص الصحابة البدريين، وفي يوم 18 من الشهر، زار وفد سياحي من دولة اليابان، منطقتي تل العمارنة وتونا الجبل الأثريتين، وفي يومي 19 و20 من فبراير، زار وفدين سياحيين الأماكن الأثرية والسياحية بالمحافظة.

    وفي يومي 24 و26 من فبراير، زار ثلاث وفود سياحية من إنجلترا وألمانيا، المناطق الأثرية داخل محافظة المنيا، وفي اليوم الأخير من الشهر زار وفدًا سياحيًا من دولتي بلغاريا وإيطاليا، محافظة المنيا؛ لزيارة المناظق الأثرية والمعالم السياحية والتعرف على تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة.

    وفي شهر يناير، شهد اليوم الأول احتفال وفد سياحي أسترالي بليلة رأس السنة الميلادية، وفي يوم 5 يناير، زارت 4 وفود سياحية ضمت زائرين من دول "أمريكا - أستراليا ـ نيوزلاند - إيطاليا"، منطقتي آثار بني حسن، وتونا الجبل، وفي يوم 7 يناير، زار وفد فرنسي الجنسي، دير السيدة العذراء في قرية جبل الطير بمركز سمالوط ؛ وذلك للتعرف عليه بعد أن أدرجه بابا الفاتيكان ضمن مسار العائلة المُقدسة، وتفقد الكنيسة الآثرية وكنيسة الهروب وأدوا الصلوات بداخلهما وفي يوم 9 يناير، زار وفد أسترالي الجنسية، كنيسة القديس يحنس القصير بمنطقة أثار دير أبوحنس في مركز ملوي، وألتقطوا صورا تذكارية تزامنا مع أعياد الميلاد.

    وفي يوم 13 يناير، زار وفد سياحي كوري، المعالم السياحية في المحافظة، وتعد الزيارة الأولى لوفد كوري منذ 7سنوات، وفي يوم 17 من نفس الشهر، زار وفدين سياحيين من إنجلترا وأستراليا، المناطق الأثرية والمعالم السياحية بالمحافظة، وفي يوم 23 زار وفد سياحي يضم جنسيات مختلفة من دولتي أستراليا، وروسيا، منطقة آثار بني حسن الشروق وتل العمارنة، وفي يوم 26 من يناير، زار وفد سياحي من جنسيات مختلفة من "أمريكا، الأرجنتين وألمانيا" آثار مناطق آثار تل العمارنة، وتونا الجبل، وبني حسن.

    وقال الدكتور ثروت الأزهري مدير إدارة السياحة بالمنيا، إن المحافظة تشهد حراكا ورواجا سياحيا كبيرا خلال الفترة الحالية، خاصة مناطق بني حسن، وتل العمارنة، وتونا الجبل.

    وقال اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، إن هناك سعي دائم لإنجاح المنظومة السياحية بالمحافظة من خلال العمل على إعادة المنيا إلى خريطة السياحة العالمية وتسهيل الإجراءات أمام الزائرين وتهيئة الجو الملائم للتمتع بالمعالم الأثرية العديدة.

    وتضم محافظة المنيا العديد من المناطق الأثرية والمعالم السياحية الهامة منها منطقة آثار تل العمارنة بمركز ديرمواس، ومنطقة آثار الاشمونين غرب مركز ملوي، وكذلك منطقة آثار بني حسن جنوب مدينة المنيا، وأحد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير، ومنطقة اثار البهنسا بمركز بني مزار والتي تضم عددا كبيرا من الأضرحة التي تخص عددا من صحابة الرسول عليه الصلاة والسلام.

    إعلان

    إعلان

    إعلان