• إخوان الجزائر: الانتخابات الرئاسية هي المرحلة الحقيقية لتثبيت وتعزيز الديمقراطية

    06:37 م الثلاثاء 21 مايو 2019
    إخوان الجزائر: الانتخابات الرئاسية هي المرحلة الحقيقية لتثبيت وتعزيز الديمقراطية

    تظاهرات في الجزائر

    الجزائر- (د ب أ):

    أكدت حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني في الجزائر اليوم الثلاثاء، أن الانتخابات الرئاسية هي المرحلة الحقيقية لتثبيت وتعزيز الديمقراطية واستكمال مسار الإصلاحات بشرط أن تكون حرة ونزيهة.

    وأوضحت الحركة في بيان أعقب الاجتماع الأسبوعي لمكتبها التنفيذي الوطني، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة بجب أن يسبقها رحيل الباءات المرفوضة شعبيا، في إشارة إلى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، ورئيس مجلس النواب معاذ بوشارب، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي. كما نوهت إلى تنظيمها من قبل هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات في غير تاريخ 4 يوليو2019، المعلن عنه وضمن آجال انتقالية قصيرة في حدود ستة أشهر من الآن.

    كما شددت على ضرورة استمرار الحراك الشعبي السلمي حتى تتحقق أهدافه، وحمايته من كل أشكال الاستقطاب الأيديولوجي والحزبي ومن كل ما يتسبب في التفرقة والعداوة بين الجزائريين، داعية إلى تجنب كل إجراء أو تصرف يتسبب في التوتر في مختلف المسيرات الشعبية السلمية.

    وأشادت حركة مجتمع السلم بـ"حملة مكافحة الفساد وحماية أمن واستقرار البلد ومؤسساته"، معتبرة أن "ما يضمن استمرار الفاعلية والديمومة والعدالة لهذه الحملة هي المؤسسات الشرعية وذات المصداقية التي تقوم على أساس الإرادة الشعبية في حالة نجاح الانتقال السياسي الذي نصبو إليه جميعا".

    يذكر أن الجزائر تشهد احتجاجات منذ التاسع عشر من شباط/فبراير الماضي للمطالبةبتطهير البلاد من رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان