ويكيليكس: الإكوادور تسمح للمسؤولين الأمريكيين بمصادرة متعلقات أسانج

02:40 م الإثنين 20 مايو 2019
ويكيليكس: الإكوادور تسمح للمسؤولين الأمريكيين بمصادرة متعلقات أسانج

جوليان أسانج

لندن - (د ب أ):

قال موقع ويكيليكس اليوم الاثنين إنه من المتوقع أن تسمح الإكوادور للمسؤولين الأمريكيين دخول سفارتها في لندن لكي يصادروا المتعلقات الخاصة بمؤسس الموقع جوليان أسانج، وذلك بعد إلقاء القبض عليه الشهر الماضي.

وأضاف الموقع أن أسانج ومحاميه لن يكونوا حاضرين وقت" المصادرة غير القانونية " للمتعلقات التي يعتقد أنها تشمل أوراق قانونية وسجلات طبية ومعدات إلكترونية و مخطوطات كتابية.

وأوضح الموقع "مصادرة متعلقات أسانج تنتهك القوانين التي تحمي السرية الطبية والقانونية وحماية الصحافة".

ويشار إلى أن أسانج محتجز في سجن بلندن منذ أن أخرجته الشرطة البريطانية من السفارة في لندن في 11 أبريل الماضي. وجرى إصدار حكم بسجنه 50 أسبوعا لانتهاكه شروط الإفراج عنه بكفالة في الأول من مايو الجاري.

وكان أسانج قد أمضى سبعة أعوام داخل السفارة لتجنب ترحيله للسويد، حيث يواجه اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وقام الادعاء العام السويدي بإعادة فتح التحقيق في هذه التهم، وطالب اليوم أن تصدر محكمة أمرا باحتجاز أسانج غيابيا للاشتباه في ارتكابه تهمة الاغتصاب.

وقال أسانج إنه لجأ للسفارة الأكوادورية لأنه يخشى أن ترحله السويد لاحقا للولايات المتحدة الأمريكية، التي أصدرت مذكره اعتقال بحقه عقب إخراجه من السفارة الشهر الماضي بعدما أنهت الإكوادور وضعية اللجوء التي منحتها له.

وقال ايتور مارتنيز، أحد محامي أسانج، في بيان "الإكوادور ترتكب انتهاكا صارخا للأعراف الأكثر أساسية لمؤسسة اللجوء من خلال تسليم متعلقات طالب اللجوء بصورة غير تمييز للدولة التي كان يحتمى منها وهو الولايات المتحدة الأمريكية".

ولم تعلق واشنطن والإكوادور على الفور على تقرير ويكيليكس.

إعلان

إعلان

إعلان