• ماي تبحث مع ميركل وماكرون أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    09:11 م الإثنين 08 أبريل 2019
    ماي تبحث مع ميركل وماكرون أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    ماي وميركل وماكرون

    برلين (د ب أ)

    تتوجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، غدًا الثلاثاء، إلى برلين وباريس، حيث تكافح من أجل التوصل إلى حل لأزمة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي.

    وتلتقي ماي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس من أجل مناقشة عملية الخروج من الاتحاد، حسبما قال مسؤولون في ألمانيا وفرنسا.

    وتأتي دبلوماسية اللحظة الأخيرة قبل يوم من قمة حاسمة للاتحاد الأوروبي لدراسة طلب ماي تأجيل خروج بريطانيا، المقرر أن يتم يوم الجمعة المقبل.

    وتعتزم ماي طلب تمديد خروج بلادها من الاتحاد حتى 30 يونيو المقبل، وذلك خلال القمة المقرر عقدها بعد غد الأربعاء.

    وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الاثنين في برلين إن المحادثات ستدور حول مسألة تمديد مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد.

    وبدون تمديد مهلة الخروج أو عدم الموافقة على اتفاقية الخروج، ستخرج بريطانيا من الاتحاد بدون اتفاق، ما ينذر بعواقب وخيمة على الاقتصاد والكثير من قطاعات الحياة في المنطقة.

    وتسعى ميركل إلى تجنب خروج بريطانيا بدون اتفاق. وأكد زايبرت في الوقت نفسه أنه من المهم خلال هذه الفترة الصعبة في المرحلة الانتقالية الحفاظ على وحدة الدول السبعة والعشرين المتبقية في الاتحاد الأوروبي، خاصة عندما يتعين اتخاذ قرار بشأن تمديد مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد.

    وأوضح زايبرت أن المحادثات مع بريطانيا ستُجرى بروح الاحترام ومراعاة هدف الحفاظ على علاقات وثيقة وتشاركية معها حتى عقب خروجها من الاتحاد.

    وقد اتخذ ماكرون موقفا متشددا، حيث قال قصر الإليزيه إن طلب ماي لا يفي بالشروط التي وضعها القادة الأوروبيون لاقتراح خطة بديلة موثوقة.

    وأكد أن أي تمديد لموعد خروج بريطانيا من الاتحاد يتطلب خطة محددة مثل إجراء انتخابات بريطانية جديدة أو استفتاء ثان أو عرض مقترح جديد للعلاقة المستقبلة مع الاتحاد الأوروبي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان