تقرير أممى: بعد "إيداى" إعصار "كينيث" يتجه صوب موزمبيق

11:06 م الأربعاء 24 أبريل 2019
تقرير أممى: بعد "إيداى" إعصار "كينيث" يتجه صوب موزمبيق

إعصار كينيث

مابوتو /دار السلام - (د ب أ):

حذرت الأمم المتحدة ومسؤولو الطقس اليوم الأربعاء من أن إعصارا استوائيا يزداد قوة في شمال مدغشقر يتجه صوب سواحل موزمبيق وتنزانيا.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية في تنزانيا إن الإعصار "كينيث" سيصل إلى اليابسة خلال الليل تصاحبه رياح تبلغ سرعتها 80 كيلومترا في الساعة، "قادرة على إحداث دمار شامل".

ورجحت الوكالة أن يكون إقليمي "متوارا" و"ليندي"، جنوبي تنزانيا بالقرب من الحدود مع موزمبيق، الأكثر تضررا من الأعصار بعد وصوله.

وأوضحت أن المواطنين الذين يعيشون على بعد 500 كيلومتر من الساحل يجب أن يتخذوا تدابير احتياطية.

وقالت السلطات في إقليم متوارا لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إنها أصدرت أوامر لجميع المدارس بإغلاق أبوابها غدا الخميس كما طلبت من الموظفين الحكوميين البقاء في منازلهم والاستعداد للتطورات المرتبطة بالاعصار.

وفي وقت سابق اليوم، قالت أوجستا مايتا،مديرة المعهد الوطني لإدارة الكوارث في موزمبيق في مؤتمر صحفي إن الحكومة أصدرت أواخر إخلاء في إقليم كابو ديلجادو شمال البلاد على الحدود مع تنزانيا.

وأوضحت أن الحكومة أعلنت حالة التأهب مؤكدة أنه "سيتم تنفيذ كل الإجراءات لإنقاذ الأرواح، سنتأكد من إجلاء المواطنين اليوم، حتي إذا كان هذا يعني إجلاء قسريا".

وتوقع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن يضرب الاعصار الاستوائي "كينيث" جزر القمر اليوم الأربعاء، ويصل إلى اليابسة في موزمبيق غدا الخميس.

وكان الإعصار "ايداي" ضرب موزمبيق في آذار/مارس الماضي وأدى إلى فيضانات ضخمة، ومقتل مئات الأشخاص ونزوح الآلاف.

وقال بيان المكتب الأممي "هناك خطر كبير من فيضان الانهار عند هطول أمطار غزيرة. ومن المتوقع حدوث دمار كبير بسبب الرياح القوية المصاحبة للإعصار".

وأضاف "في موزمبيق، أوصت الإدارة الوطنية للموارد المائية المواطنين الذين يعيشون في مناطق معرضة للفيضانات والانهيارات الأرضية أن ينتقلوا إلى مناطق آمنة مرتفعة".

وقال المكتب إن أكثر من 700 ألف شخص، معظمهم في إقليم كابو ديلجادو في موزمبيق- يعيشون في مسار الاعصار.

إعلان

إعلان

إعلان