اليابان تجري أول اختبار للمتقدمين للحصول على التأشيرة الجديدة للعمالة الأجنبية

09:54 م الأحد 14 أبريل 2019
اليابان تجري أول اختبار للمتقدمين للحصول على التأشيرة الجديدة للعمالة الأجنبية

اليابان

طوكيو – (أ ش أ):

عقدت اليابان، أول اختبار قدرات للعمال الأجانب، استعدادًا لتفعيل نظام التأشيرة الجديد الذي أطلقته هذا الشهر لتعزيز العمالة الأجنبية في البلاد.

وذكرت صحيفة "جابان تايمز" اليابانية اليوم الأحد، أن الاختبار الذي جرى في مناطق مختلفة من البلاد ركز على التحقق من المعرفة والمهارات المطلوبة للعمل في صناعة الإقامة والخدمة بالفنادق في اليابان، مشيرة إلى أن نحو 390 شخصًا خضعوا للاختبار الذي تضمن معرفة بقطاع الخدمات الفندقية ومهارات التعامل مع العملاء، والذي عقد في 7 مناطق مختلفة بينها طوكيو وناجويا وأوساكا، على أن تعلن الحكومة عن النتائج يوم 25 مايو المقبل.

ولفتت الصحيفة، إلى أن العديد من المتقدمين يُعتقد أنهم طلاب لديهم خبرة في العمل بالفنادق بدوام جزئي في اليابان، موضحة أن الساعين للحصول على تلك التأشيرة يجب أن يخوضوا اختبارا لقياس مدى إجادتهم للغة اليابانية قبل التقدم للتأشيرة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن أول اختبار للمرشحين الذين يأملون في العمل بقطاع التمريض في اليابان جرى، أمس السبت، لكن في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وأشارت الصحيفة، إلى أن اليابان أعلنت عن نظام تأشيرة جديد لدخول البلاد في أول أبريل الجاري لجلب المزيد من العمال الأجانب لسد حاجاتها من العجز الحاد في العمالة، ما يعكس تغيرًا كبيرًا في سياساتها التقليدية والقواعد الصارمة للهجرة.

وأضافت الصحيفة، أنه خلال الخمس سنوات القادمة، تتوقع الحكومة اليابانية حصول ما يصل إلى 345 ألف عامل أجنبي مهاجر على الإقامة الصادرة حديثا وتدعى "العامل الماهر المحدد رقم 1" ومباشرة العمل في 14 قطاعًا في أمس الحاجة للعمالة مثل الإقامة والسكن والتمريض والبناء والزراعة، حيث تمكّنهم التأشيرة من الإقامة في البلاد لمدة 5 سنوات.

هذا المحتوى من

Asha

إعلان

إعلان

إعلان