• بسبب أردوغان.. محكمة ألمانية تلزم ميركل بالرد على أسئلة الإعلام

    07:34 م الأحد 14 أبريل 2019
    بسبب أردوغان.. محكمة ألمانية تلزم ميركل بالرد على أسئلة الإعلام

    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

    برلين - (د ب أ):

    أصدرت المحكمة الإدارية في العاصمة الألمانية برلين قرارا يلزم المستشارية بالرد على أسئلة معينة لوسائل الإعلام عن القضية المرفوعة ضد المستشارة انجيلا ميركل من قبل الإعلامي الساخر يان بومرمان، الذي ألف قصيدة هجاء مشهورة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها متحدث باسم المحكمة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد.

    كان بومرمان قد رفع دعوى قضائية ضد ميركل بسبب تقييهما النقدي لقصيدته الهجائية عن أردوغان حيث كانت ميركل وصفت القصيدة، وفقا لتصريحات المتحدث باسم الحكومة الألمانية في 2016، بأنها "جارحة على نحو متعمد"، وذلك قبل أن تعود ميركل في وقت لاحق وتصف تصريحاتها هذه بأنها كانت "خطأ".

    وكانت هذه القصيدة التي جرى إذاعتها في القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف) تسببت في أزمة دبلوماسية بين برلين وأنقرة.

    وستنظر المحكمة الإدارية في الدعوى المقدمة من بومرمان بعد غد الثلاثاء، ويطالب بومرمان بمنع دار المستشارية من الإدلاء بتصريحات عن القصيدة.

    وحسب تقرير لصحيفة "تاجس شبيجل"، التي رفعت قضية على المستشارية للحصول على معلومات عن القضية، فإن المحكمة ألزمت المستشارية بتقديم " معلومات مختلفة عن القضية والنزاع الذي كان بين الطرفين قبل اللجوء إلى المحكمة".

    وقال المتحدث إن المحكمة قالت في حيثيات قرارها إن وسائل الإعلام لديها في أسئلة معينة " حقا صحفيا مشروعا في الحصول على معلومة"، لكنه قال إنه لا يمكنه أن يوضح مقدار هذه المعلومات ولا الأسئلة المعنية في هذا السياق.

    وأوضح المتحدث أن قرار المحكمة صدر منذ فترة تتراوح بين " ثمانية إلى عشرة أسابيع".

    ونقلت صحيفة "تاجس شبيجل" من حيثيات المحكمة في قرارها القول إن الموضوع يتعلق بـ " مسألة تغطية صحفية لحدث راهن على مستوى ألمانيا كلها"، واشارت المحكمة إلى أن رد فعل المستشارة كان له "صدى كبير" آنذاك.

    وأضافت المحكمة أن الصحافة في حاجة إلى معلومات من السلطات حتى تتمكن من القيام بوظيفتها الخاصة بالرقابة والبلاغ.

    إعلان

    إعلان

    إعلان