رئيس الفلبين يحصل على تقييم "جيد جدا" في استطلاع رأي حديث

01:00 م السبت 29 سبتمبر 2018
رئيس الفلبين يحصل على تقييم "جيد جدا" في استطلاع رأي حديث

رودريجو دوتيرتي

مانيلا- (د ب أ):

حصل الرئيس الفلبيني المثير للجدل، رودريجو دوتيرتي على رضا 54 بالمئة عن أدائه، الذي تم تصنيفه بأنه "جيد جدا" في استطلاع رأي للربع الثالث من عام 2018 ، نشرت نتائجه اليوم السبت.

وارتفع تقييم دوتيرتي في الاستطلاع الذي أجرته شركة "سوشيال ويذر ستيشن" بواقع تسع نقاط من مستوى "جيد" في استطلاع رأي جرى في يوليو الماضي، حيث حصل على نسبة 45 بالمئة.

ولم تحدد نسبة 14%من المشاركين في الاستطلاع موقفها في الاستطلاع الذي أجرى في الفترة من 15 إلى 23 أيلول/سبتمبر، وشمل 1500 فلبيني من مختلف أنحاء البلاد، بينما أعرب 16 بالمئة عن استيائهم من أداء دوتيرتي.

وأظهر تقييم أداء دوتيرتي تراجعا بين الاغنياء والفقراء جدا.

ويأتي إجراء الاستطلاع بعد أكثر من أسبوع من إعلان الحكومة عن معدل تضخم نسبته 4ر6 بالمئة وهو الاعلى منذ تسع سنوات.

وبلغ هامش الخطأ ثلاث نقاط مئوية.

وتعتبر شركة استطلاعات الرأي أن نسبة 70 بالمئة وما يزيد عليها تقييما"ممتازا"وما بين 50 و69 بالمئة "جيدة جدا" وما بين 30 و49 "جيد" وما بين عشرة و29 "متوسط".

ويتعرض دوتيرتي لانتقادات من قبل منظمات حقوق الانسان بسبب حملته القمعية ضد المخدرات.

وتشير أحدث البيانات إلى أن 4854 مشتبها بتورطهم في الاتجار في المخدرات قتلوا في عمليات قانونية للشرطة منذ عام 2016 .

وأكد المتحدث الرئاسي اليوم السبت، هاري روك مجددا أن دوتيرتي لم يعترف بالذنب، عندما قال أمس الاول الخميس إن عمليات القتل خارج نطاق القضاء هي "خطيئته الوحيدة".

وتابع أن دوتيرتي أدلى بالتصريح للاشارة إلى أنه لم توجه اتهامات إليه على الإطلاق بأي شيء غير عمليات القتل خارج نطاق القضاء، المرتبطة بحربه ضد المخدرات.

إعلان

إعلان

إعلان