• استطلاعات: ميرتس أوفر حظا في خلافة ميركل في رئاسة الحزب المسيحي

    09:31 م الثلاثاء 30 أكتوبر 2018
    استطلاعات: ميرتس أوفر حظا في خلافة ميركل في رئاسة الحزب المسيحي

    فريدريش ميرتس

    برلين - (د ب أ)

    كشفت نتائج عدة استطلاعات للرأي في ألمانيا أن فريدريش ميرتس، الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية لتحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي، هو المرشح الأوفر حظا للفوز برئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي خلفا لميركل.

    وأظهرت نتائج استطلاعين نُشِرَتْ اليوم الثلاثاء تقدم ميرتس بشكل ملحوظ على منافسته انجريت كرامب-كارنباور، الأمينة العامة للحزب، فيما أظهر استطلاع آخر تساويا في فرص الاثنين.

    لكن النتائج أظهرت أن كرامب-كارنباور تحظى بتأييد أكبر من ميرتس بين أنصار الحزب المسيحي.

    وكشف استطلاع معهد (سيفي) الذى أجرى لصالح مجلة "دير شبيجل" أن ميرتس يحظى بتأييد 7ر33% من المواطنين مقابل 2ر19% لكرامب-كارنباور، فيما حصل كل من وزير الصحة ينس شبان وارمين لاشت رئيس حكومة ولاية شمال الراين فيستفاليا على 2ر6% لكل منهما.

    وفي نفس السياق، أظهرت نتائج استطلاع أجراه معهد (يوجوف) لصالح صحيفة "هاندلسبلات" أن ميرتس يحظى بتأييد 21% من الألمان مقابل 18% لكرامب-كارنباور و6% لكل من شبان ولاشت.

    وأعرب 18% ممن شملهم هذا الاستطلاع عن أملهم في أن يتولى رئاسة الحزب شخصية أخرى غير هؤلاء فيما قال 31% إنهم لم يحسموا اختيارهم بعد، واستطلع المعهد أيضا آراء أشخاص من غير أنصار الحزب المسيحي.

    وأوضحت نتائج استطلاع معهد (فورسا) لقياس الرأي أن 46% من المواطنين يرون أن كرامب-كارنباور مناسبة أو مناسبة جدا لخلافة ميركل، مقابل 45% لميرتس، وجاء ارمين لاشت في المركز الثالث بـ28% ثم ينس شبان بـ22%.

    وكشفت النتائج أن نسبة تأييد كرامب-كارنباور بين أنصار الحزب المسيحي بلغت 62% مقابل 54% لفردريش ميرتس، وحصل لاشت على تأييد36% وشبان على 29%، أما بين أنصار الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، فكانت نسبة التأييد الأكبر لميرتس 53% تلاه شبان بـ43% ثم كرامب-كارنباور بـ41% وأخيرا لاشت بـ28%.

    يذكر أن كرامب-كارنباور وشبان ومرتس أعلنوا بالفعل أنهم سيترشحون للمنصب خلفا لميركل خلال مؤتمر الحزب في مطلع ديسمبر المقبل، لكن لاشت لم يحدد قراره من الترشح بعد.

    وسيقتصر اختيار خليفة ميركل في رئاسة الحزب على مندوبيه البالغ عددهم 1001 خلال المؤتمر الذي سينعقد في هامبورج.

    إعلان

    إعلان

    إعلان