• اختبار جديد للدم يعمل على قياس العمر البيولوجي للإنسان

    12:22 م الأربعاء 11 يوليو 2018
    اختبار جديد للدم يعمل على قياس العمر البيولوجي للإنسان

    أرشيفية

    كتبت- نانسي الرويني:

    اكتشف علماء في مجال الطب، اختبارًا جديدًا للدم يوضح كم الوقت المتبقي في حياة الإنسان، إذ يعمل الاختبار على دراسة 9 علامات حيوية في الدم، والتي تكون قادرة على إعطاء صورة شمولية عن العمر البيولوجي لجسم الإنسان.

    وبحسب شبكة يورو نيوز الإخبارية، قال باحثون من جامعة يال في ولاية كونيكتيكُت الأميركية، إن الاختبار أكثر دقّة من الاختبارات الأخرى التي تعتمد على دراسة السن الزمني للإنسان.

    وأشار أحد الأطباء والمشخصين في الجامعة "مورغان ليفين" إلى أن الاختبار من شأنه أن يعطي إجابة للأشخاص الذين يشيخون بطريقة أسرع من المعتاد.

    وأضاف: " في حين إجراء اختبارات على عدّة أشخاص من الذين يعدّون في صحّة جيدة، بيّنت النتيجة أن هناك فوارق من العمر المتبقي لهم".

    يعمل الاختبار على قياس العمر البيولوجي للإنسان لا العمر الزمني، لذلك يوضح ليفين قائلاً: "قد تكون في الـ 65 من عمرك فقط، لكن جسمك مرهق وهو في الـ 70 من عمره! وهذا يعني أن احتمال موتك أكبر كاحتمال موت أي شخص بلغ الـ 70 من العمر".

    والهدف أيضًا من الاختبار تشخيص حالة الإنسان البيولوجية وتحديد العوامل التي تساهم في شيخوخته السريعة، إذ استعان الخبراء بمعلومات عن عشرة آلاف شخص شاركوا في دراسة سابقة أقيمت بين 1988 و1994.

    إعلان

    إعلان

    إعلان