• "الخشت": طالبنا 7 مليارات جنيه فى الموازنة الجديدة وتم تخصيص ٥ فقط

    02:23 م الأحد 19 مايو 2019
    "الخشت": طالبنا 7 مليارات جنيه فى الموازنة الجديدة وتم تخصيص ٥ فقط

    الدكتور محمد عثمان الخشت

    كتب - أحمد علي:

    قال الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة عندما وضعت مقترح موازنة العام المالي الجديد راعت كافة الظروف الاقتصادية للدولة وكذلك نسبة التضخم ومفهوم الاستدامة النابع من خطة الدولة 2020 - 2030.

    وأضاف "الخشت"، خلال مناقشة الموازنة العامة لجامعة القاهرة بلجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب برئاسة الدكتور سامي هاشم، أن الجامعة قامت بعمل 114 برنامجا جديدا وبساعات معتمدة من أجل زيادة موادرها الذاتية، وهذه البرامج تشمل مضمون ومحتوى تعليمي طبقا للمعايير الدولية والعالمية بالإضافة لتطوير 31 معمل.

    وتابع: "الجامعة طالبت بأن تكون الموازنة العامة لها عن العام المالي الجديد 7 مليار و300 مليون جنيه، هو الحد الأدنى إلا أنه تم اعتماد 5 مليارات جنيه فقط، وهو ما يعني أن هناك عجزًا بأكثر من 2 مليار جنيه، وهو مبلغ كبير لا يمكن للموارد الذاتية تغطيته".

    وأضاف، أنه تم اعتماد 3 مليارات جنيه لبند التعليم و2 مليار و600 مليون، للأمور الآخرى ومنها المستشفيات لجامعية.

    وقال، إن الجامعة طلبت 2 مليار و200 مليون جنيه للمستشفيات الجامعية، ولكن تم اعتماد مليار و200 مليون جنيه، وهو ما يعني أن هناك فارق مليار جنيه وهذه المستشفيات تقدم خدمة مجتمعية وخدمة للمريض المصري.

    وأكد رئيس جامعة القاهرة، وجود ديون على الجامعة، منها 77 مليون جنيه ديون من بند علاج العاملين والأساتذة وديون تقدر بـ67 مليون جنيه على مستشفى الطوارئ وديون تقدر بـ320 مليون جنيه على معهد الأورام من أجل مشروع تطوير هذا الصرح الكبير، كما أن مستشفى القصر العيني الفرنساوي، عليها ديون تقدر بـ138 مليون جنيه لتطويرها، مضيفًا: الفرنساوي به 4 الآف عامل، وتصرف مرتبات شهريًا بحوالي 18 مليون جنيه وإيرادتها السنوية تبلغ 250 مليون جنيه.

    وأشار رئيس الجامعة إلى أن مستشفيات الطوارئ تستقبل 96 ألف حالة ومستشفى الباطنة تستقبل 150 ألف حالة سنويا، وهو ما يعني أنه لو تم عمل جراحات لـ60% من المرضى نحتاج لمتوسط مبالغ لايقل عن 300 مليون جنيه.

    واضاف، أن هناك 29 دورة علمية قامت جامعة القاهرة، باعتمادها بالتعاون والتنسيق مع كبرى الجامعات العالمية، وهو ما سيزيد من موارد الجامعة، لاعتماد تلك الشهادات من جامعات عالمية، كما أن الجامعة بصدد إنشاء فرع دولي لجامعة القاهرة. ​

    إعلان

    إعلان

    إعلان