• وزير التنمية المحلية: نستهدف الوصول بتغطية الصرف الصحي لـ50٪

    01:40 م الثلاثاء 09 أبريل 2019

    كتب- محمد نصار:

    أكد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تعمل جادة على تنفيذ المشروعات التنموية في جميع المحافظات في إطار رؤية مصر 2030 والتي تمثل خريطة طريق تتسق مع الأجندات العالمية خاصة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة موضحاً أن تحقيق مثل هذه الأهداف يستلزم تضافر الجهود محلياً ودولياً .

    جاء ذلك خلال كلمة الوزير والتي ألقاها خلال الأجتماع الأول لشركاء التنمية من من المانحين الدوليين بحضور جون باربية ممثل الاتحاد الأوروبي ومقرر مجموعة الشركاء وممثلي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي والوكالة الالمانية للتعاون الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة واتحاد البلديات الهولندي وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وقيادات وزارة التنمية المحلية .

    وأوضح الوزير شعراوي: "اختلاف طبيعة عمل الوزارة عن أي وزارة أخرى لأننا وزارة متداخلة مع عمل كافة الوزارات حيث تهتم بدعم الخدمات والبيئة الأساسية ودعم القري الأكثر احتياجاً بالتنسيق مع كافة المحافظات مؤكداً ان الوزارة تمثل المواطن البسيط وتمثل المحافظات؛ لأنها أرض الواقع التي يتم تنفيذ المشروعات التنموية بها ، كما أن الوزارة تمثل حلقة الوصل بين المخططات الاستراتيجية علي مستوي الوزارات والمخططات المحلية والتي تقوم بها المحافظات أي أننا حلقة وصل بين المركزية واللامركزية".

    وأشار اللواء محمود شعراوي إلى اهتمام الوزارة بدعم التنمية في كل المحافظات خاصة محافظات الصعيد في ظل اهتمام القيادة السياسية بالارتقاء بمستوى المعيشة بها مؤكداً العمل علي إعادة تأهيل الشباب والمرأة بها وتدريبهم علي العمل في مجالات المشروعات الصغيرة والمجالات الصناعية في ظل اعتماد الصعيد لفترات طويلة علي الزراعات الموسمية طويلة الأمد وقال إن القيادة السياسية تهتم بدعم الحالة الصحية لأهالي الصعيد وتوجيه اهتمام خاص لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، موضحًا أن مشروعات الصرف الصحي كانت تغطي 10% فقط وارتفعت النسبة إلى 25% خلال الأربع سنوات الماضية واستفاد منها 34 مليون مواطن وخلال الأربع سنوات القادمة سترتفع النسبة إلى 50% ويستفيد منها 64 مليون مواطن.​

    إعلان

    إعلان

    إعلان