• رئيس الطائفة الإنجيلية: "المسيح" قدم نموذجًا فريدًا في قضية التجديد الديني

    08:51 م السبت 27 أبريل 2019

    كتب – أسامة عبدالكريم:

    تصوير - محمود بكار:

    قال القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، إن قيامة السيد المسيح،

    حدث فريد غيّر مسار التاريخ، وتستلزم أفكارًا خلاقة تجاه الحياة والكنيسة والمجتمع.

    وأضاف زكي، خلال كلمته في قداس عيد القيامة المجيد، بالكنيسة الإنجيلية بمصر

    الجديدة، اليوم السبت: "تدعونا قيامة السيد المسيح إلى عدم الاستلام وكسر الجمود والتطوير والتجديد المستمر".

    وتابع: "اهتم السيد المسيح بقضية التجديد الديني، وكان في حياته نموذجًا

    فريدًا في التجديد، وكانت حياته نقلة جديدة وقفزة إلى المستقبل بأسلوب غير مسبوق".

    وقال زكي إن السيد المسيح استخدم دقة المصطلح ودلالة الحديث في التجديد الديني.

    ولفت رئيس الطائفة الإنجيلية إلى أن المسيح تطور تدريجيا في إعلان رسالته،

    وتحدث عن ملكوت السماوات بنفس المفهوم السائد في عصره وتجاوب مع الخطاب الديني في عصره، جاء برسالته في مرحلتها الأولى متجاوبا مع البيئة التي يعيش فيها.

    وبدأ مساء السبت، قداس عيد القيامة المجيد، بالكنيسة الإنجيلية بمصر الجديدة،

    وتضمن فقرة يقدمها فريق الحياة الأفضل بقيادة المايسترو ناير ناجي.

    وشارك في القداس: مندوب رئاسة الجمهورية، عدد من الوزراء والمحافظين السابقين

    وأعضاء مجلس النواب، منهم: السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم سابقًا، والمهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين ووزير النقل الأسبق.

    إعلان

    إعلان

    إعلان