وزيرة الصحة تؤكد حرص مصر على تنفيذ مشروع تصنيع البلازما

08:43 م الخميس 11 أبريل 2019
وزيرة الصحة تؤكد حرص مصر على تنفيذ مشروع تصنيع البلازما

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

كتب- أحمد جمعة:

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حرص مصر على تنفيذ المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، طبقا لمعايير الجودة العالمية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة مع ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى مصر، بديوان عام الوزارة، حيث بحثت معه سبل التعاون المشترك بين البلدين في المجال الصحي، وخاصةً في مجال تجميع وتصنيع مشتقات البلازما.

وذكر بيان لوزارة الصحة اليوم الخميس أن هذا اللقاء يأتي بعد زيارة وزيرة الصحة والسكان، الأخيرة لنظيرتها الفرنسية، لتعزيز سبل التعاون بين البلدين في المجال الصحي.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن اللقاء تناول خطة عمل "المشروع" وسبل الاستفادة من الخبرات الفرنسية في هذا المجال الهام، مشيرا إلى أن الوزيرة أكدت حرص مصر على تنفيذ المشروع طبقا لمعايير الجودة العالمية.

وأضاف أن السفير الفرنسي لدى مصر أكد دعم بلاده في تنفيذ هذا المشروع القومي، ونقل الخبرات الفرنسية للجانب المصري، مشيدا بما تقوم به مصر من إنجازات في المجال الصحي ممثلة في المبادرات الرئاسية التي تنفذها مصر والتي تحقق نجاحات منقطعة النظير، أصبحت قصص نجاح تروى في جميع المحافل الدولية.

وأشار إلى إرسال فريق عمل فرنسي متخصص في "تجميع وتصنيع مشتقات البلازما" إلى مصر في شهر مايو المقبل، لتقييم ودراسة إقامة المشروع وفقا للمعايير الدولية.

وفي ذات السياق، عقدت وزيرة الصحة والسكان عقب زيارة السفير الفرنسي، اجتماعا مع نائب الوزيرة لشئون الدواء الدكتور تامر عصام، ومساعد الوزيرة للشئون المالية والإدارية وائل الساعي، ومساعد الوزيرة للمشروعات الدكتور محمد عبدالرحمن، ومدير عام مراكز خدمات نقل الدم الدكتورة نهاد مسعد، للوقوف على آخر مستجدات "المشروع القومي لتجميع وتصنيع البلازما"، وذلك بديوان عام الوزارة.

وقال مجاهد إن الوزيرة شددت على سرعة الانتهاء من أعمال التطوير الجارية بمراكز تجميع البلازما والتي ستدخل ضمن "المشروع القومي" لتتناسب مع معايير الجودة العالمية في هذا المجال، مشيراً إلى أن المشروع سيتم على مرحلتين بسعة 12 مركزاً لتجميع البلازما مشتقات البلازما، المرحلة الأولى تتضمن 6 مراكز هي المركز القومي لنقل الدم بالعجوزة، والمراكز الإقليمية لنقل الدم بالعباسية، ودار السلام، وطنطا، والمنيا، والإسكندرية.

كما أشار إلى أن الوزيرة أكدت على سرعة الانتهاء من ميكنة جميع مراكز خدمات نقل الدم على مستوى الجمهورية، والاستعانة في هذا الشأن بالخبرات الفرنسية، موضحةً أن كافة إمكانيات الوزارة مسخرة لتنفيذ هذا المشروع باعتباره مشروع أمنٍ قومي.
وذكر أن الوزيرة استمعت إلى شرح وافٍ عن خطوات تطبيق المشروع والمراحل الزمنية المقررة، وتم عرض الرسومات الهندسية لأعمال تطوير المراكز بما يتناسب مع معايير الجودة العالمية.

يذكر أن وزيرة الصحة كانت قد التقت نظيرتها الفرنسية على هامش زيارتها الأخيرة لفرنسا، من أجل بحث التعاون المشترك بين البلدين في المجال الصحي وخاصةً بالمشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، بحضور الدكتور جان جبور، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بمصر.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان، أن اللقاء تناول اهتمام الجانب المصري بإنتاج المنتجات البيولوجية ومشتقات البلازما، مشيراً إلى الاستفادة من الجانب الفرنسي في هذه المجالات.

وتابع أن الجانب الفرنسي قام بعرض خطة المشروع والتي تتضمن خطوات التنفيذ بدءاً من التجميع حتى التصنيع بجميع مراحله، بالإضافة إلى دعم الجانب الفرنسي في أعمال الإنشاء والتجهيز والتصميم، فضلاً عن نقل التكنولوجيا في هذا المجال.
وكشف عن أن وزيرة الصحة الفرنسية من المقرر أن تقوم بزيارة مصر في غضون الشهرين القادمين في إطار تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجال الصحي بشكل عام، ومراجعة خطوات للمشروع بصفة خاصة.

كما أشار إلى أن الجانب الفرنسي سيقوم بدعم الفريق المصري في مجالات التجميع مثل (المواد الخام، وطريقه التجميع، والتخزين، والتجميد، والجودة والاعتماد، والتسويق والتبرع)، بالإضافة إلى تدريب الكوادر البشرية وفقاً لأعلى معايير الجودة العالمية.

إعلان

إعلان

إعلان