• رئيس "دعم مصر": الداعون لاحتجاجات ضد الدستور "أصوات خائنة"

    02:56 م الخميس 28 مارس 2019
     رئيس "دعم مصر": الداعون لاحتجاجات ضد الدستور "أصوات خائنة"

    الدكتور عبدالهادي القصبي

    كتبت- ميرا إبراهيم وأحمد علي:

    انتقد الدكتور عبدالهادي القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، زعيم الأغلبية البرلمانية، دعوات تنظيم وقفات احتجاجية ضد التعديلات الدستورية رغم أن مجلس النواب فتح بابه أمام الجميع لإبداء رأيه سواء مؤيد أو معارض.

    ووصف القصبي، الداعين لهذه الوقفات بـ"أصوات خائنة".

    جاء ذلك خلال جلسة الحوار المجتمعي التي تعقدها لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، اليوم الخميس، بشأن التعديلات الدستورية، برئاسة الدكتور علي عبدالعال، وحضور رجال الاقتصاد والمال والأعمال، والشخصيات العامة والمجتمع المدني.

    وقال "القصبي": "كل من تحدثوا في الجلسة عن فلسفة التعديلات أوضحوا أهمية الاستقرار، وأن أي مستثمر في العالم إذا لم يجد وضعًا امنًا ومستقرًا لن يأتي، وسمعنا من الحضور اليوم من رجال الاقتصاد عن التحسن في المؤشرات الاقتصادية وتحسن وضع مصر في التصنيف، وأن الائتمان المصري في تحسن، وهذا ما أثلج صدري، وذلك يحقق مصلحة الوطن والمواطن، وسيمنح فرص عمل جديدة للشباب".

    وأضاف: "انزعجت مما ذكره رئيس المجلس بجلسة اليوم عن أن هناك بعض الأصوات تسعى لتنظيم وقفات احتجاجية، وأقول إننا منذ اللحظة الأولى التي تقدمت فيها بطلب تعديل الدستور كان موقف مجلس النواب واضحًا وصريحًا، وقال رئيس البرلمان، سأفتح باب المجلس على مصراعيه للجميع لإبداء وجهات النظر ورأيه في تلك التعديلات".

    وتابع رئيس ائتلاف دعم مصر: "عند السؤال عمن سيتم توجيه الدعوة له من الأحزاب والقوى السياسية، رد رئيس المجلس وقال إن الدعوة ستوجه لكل الأحزاب السياسية بدون استثناء، وبالفعل دعونا الجميع وحضر العديد من القوى والأحزاب السياسية بالأمس، وهناك من أيَّد وهناك من رفض التعديلات بالكامل، ومضابط الجلسة سجلت كل الكلمات، هؤلاء جاءوا بدعوة موجهة من رئيس المجلس شخصيا.. مجلس النواب يفتح أبوابه للجميع ونقول أهلا وسهلا، الرافض والمؤيد، أقول إن هذه الأصوات خائنة. طالما مش عايز تيجي تقول رأيك والباب مفتوح، هو عايز يخاطب جهة خارجية، أولى لك أن تترك باب الانتماء وتتجنس بجنسبة دولة أخرى".

    وقال إن المصريين لم يعودوا يهتزون من تلك الأصوات الشاردة، مضيفًا: "هؤلاء مصممون على أن يشتغلوا ضد مصر، وكلنا لازم ناخد منهم موقف"، مستطردا: "مقدمو هذه التعديلات مش متخصصين ومطمنين أنه على رأس اللجنة التشريعية عالم جليل هو المستشار بهاء أبوشقة، والتوجه العام الاستفادة من كل من تقدم بملاحظة المعارضة قبل المؤيدة، وكل ملحوظة سنأخذها في الاعتبار، نحن نجتهد ونسأل المولى أن يوفقنا لما فيه صالح البلاد والعباد، والأمر في النهاية معروض على صاحب السيادة الشعب ليقرر ما يشاء".

    كان رئيس ائتلاف دعم مصر تقدم -مطلع فبراير الماضي- بطلب رسمي موقع من خُمس أعضاء البرلمان، إلى رئيس مجلس النواب؛ لتعديل عدد من مواد الدستور.

    وقتها، قال "القصبي" إن هذه التعديلات تمت بعد مناقشات ودراسات طويلة، كما وصفها بـ"الضرورة" لتفعيل الحياة السياسية وإعطاء فرصة أكثر للقوى السياسية للمشاركة الفعالة بالمشهد السياسي والعمل العام.

    وهذه هيّ جلسة الحوار المجتمعي التي يعقدها مجلس النواب لمناقشة التعديلات الدستورية المقترحة، حيث بدأت الجلسات يوم 20 مارس وتنتهي اليوم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان