• "القومي للمرأة" يطالب بمناصفة السيدات للرجال في مقاعد البرلمان

    08:28 م الخميس 21 مارس 2019
      "القومي للمرأة" يطالب بمناصفة السيدات للرجال في مقاعد البرلمان

    الدكتورة مايا مرسي

    كتب- أحمد علي:

    طالبت رئيس المجلس القومي للمرأة مايا مرسي، بمناصفة السيدات للرجال في مقاعد البرلمان، وقالت: التنمية التي لا تشارك فيها المرأة تكون في خطر، والمناصفة هي أملنا في المستقبل لأن هذا الحق تدعمه القيادة السياسية وتسانده والمجتمع نظرته يجب أن تتغير بالنسبة للمرأة".

    وأشارت مرسي، خلال الجلسة الثالثة للحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، الخميس، إلى أن مصر لو وافقت في التعديلات الدستورية على تخصيص نسبة 25% من مقاعد البرلمان تخصص للمرأة وفقا لنظام الكوتة فإن ترتيبها حول العالم سيرتفع لـ15 عالميا، والرابع عربيًا.

    عقّب رئيس مجلس النواب علي عبدالعال قائلاً: "لو تمت الموافقة على الكوتة (25%) لا تمنع المرأة من أن تترشح على المقاعد الأخرى المخصصة للشباب في ذات الكوتة أو مستقلة أو في قوائم الأحزاب لو قدر للنظام أن يأخذ بالقوائم مما سيقفز عدد الكوتة عن الـ25% بكثير".

    واعتبر عبدالعال، زيادة مقاعد المرأة في البرلمان "أمر طبيعي حيث تطورت من نسبة 1.9% إلى 15% حاليًا"، موضحا أن "المطالب لرفعها لـ50% أماني ستتحقق في القريب العاجل، حيث إن الكل يدفع لتمثيل المرأة سواء من القيادة السياسية أو مجلس النواب أو كل الأطراف السياسية والاجتماعي".

    كما أعلنت سوزان القليني، عضو المجلس القومي للمرأة، موافقتها على التعديلات الدستورية، والمادة 140 التي تسمح للرئيس عبدالفتاح السيسي للترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وكذلك موافقتها على زيادة مدة الفترة إلى 6 سنوات بدلا من 4 .

    وقالت إن "عودة مجلس الشيوخ أمر مهم للغاية باعتباره مجلس الحكماء مطالبة بتخصيص كوتة للمرأة بذلك المجلس" .

    وأشارت إلى أن "الصورة الذهنية للمجتمعات تقاس وفقا لمشاركة المرأة السياسية، منتقدة تراجع نسبة المساواة بين المرأة والرجل في مصر حيث تم تصنيف مصر ضمن 122 دولة لا يوجد به مساواة للمرأة، كما أن مصر تقع في المرتبة رقم 31 من ضمن 46 دولة أفريقية لا تحصل المرأة على حقوها كاملة فيها".

    وتابعت: "لا ينفع أن نكون فى ذيل القائمة حتى على مستوى المجتمع الأفريقي".

    إعلان

    إعلان

    إعلان