• منطقة حرة و2 تريليون دولار ناتجًا.. ماذا يعني تفعيل اتفاقية التجارة القارية الأفريقية؟

    04:49 م الأحد 10 فبراير 2019
      منطقة حرة و2 تريليون دولار ناتجًا.. ماذا يعني تفعيل اتفاقية التجارة القارية الأفريقية؟

    الرئيس عبدالفتاح السيسي بإثبوبيا

    كتب- محمد نصار:

    بدأت اليوم الأحد، فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيس الاتحاد عام 2002، حيث يتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد من رئيسه السابق، وذلك في أديس أبابا.

    وبحسب الصفحة الرسمية للاتحاد الأفريقي، التي أسستها وزارة الخارجية المصرية، تزامنًا مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، من المتوقع أن يتم تفعيل هذه الاتفاقية خلال العام الجاري.

    وتم توقيع اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية من جانب 49 دولة أفريقية، وصدقت 18 فقط عليها.

    ولم تدخل الاتفاقية حتى اليوم حيز التفيذ الفعلي وذلك بسبب تطلبها تصديق 22 دولة عليها حتى تدخل حيز النفاذ.

    أهداف الاتفاقية

    تهدف اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية إلى كل من:

    - تعزيز التجارة البينية بين الدول الأعضاء (للعام 2016: واردات بينية بقيمة 60.490 مليار دولار بنسبة 11.53% فقط من إجمالي الواردات من العالم الخارجي - صادرات بينية بقيمة 75.403 مليار دولار بنسبة 19.46% فقط من إجمالي الصادرات للعالم الخارجي).

    - تعزيز القدرة التنافسية للصناعة في أفريقيا (تُسهم الصناعة بما يُعادل 700 دولار بالناتج المحلي الإجمالي للفرد الأفريقي، وهو ما يُعادل ثُلث نصيب نظيره في أمريكا اللاتينية، وخُمس نصيب نظيره في آسيا).

    - خلق سوق قارية لكل السلع والخدمات داخل القارة السمراء (سيشكل أكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث عدد الدول الأعضاء المُستهدف "55 دولة أفريقية"، تضم أكثر من 1,2 مليار نسمة، وبناتج محلي إجمالي 2 تريليون دولار).

    إعلان

    إعلان

    إعلان