رئيس الوزراء يتفقد معرضًا للمنتجات اليدوية لقرى المنوفية

10:28 ص الجمعة 18 يناير 2019

كتب - محمد غايات:

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الجمعة، معرض المنتجات اليدوية للصنّاع والحرفيين بقرى محافظة المنوفية، وذلك في مقر رئاسة مجلس الوزراء، بحضور كلٍ من اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء سعيد عباس، محافظ المنوفية، ونيفين جامع الرئيس التنفيذى لجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأبدى رئيس الوزراء إعجابه بالمنتجات المعروضة، التي تشمل 11 صناعة حرفية من 18 قرية بمحافظة المنوفية من القرى التراثية القديمة، التي برعت في هذه الصناعات اليدوية منذ سنوات عديدة مضت.

وتفقد "مدبولي" قسم السجاد (صوف ـ حرير)، حيث أوضح الحرفيون أن صناعة السجاد تنتشر في قرية "ساقية أبو شعرة"، التي تتمتع الصناعة فيها بشهرة عالمية؛ إذ وصلت إلى المركز الثاني عالميا بعد إيران.

واستمع رئيس الوزراء لحديث عددٍ من صنّاع السجاد عن بعض المعوقات التي تواجههم، مشيرين إلى أن هناك مشكلتين تواجههم في هذا الشأن، الأولى: جلب الحرير، حيث إنه يتم استيراد الحرير بتكلفة عالية للغاية؛ مما يؤثر على السعر النهائيّ للسجادة، والمشكلة الثانية تتعلق بالتسويق وفتح منافذ للبيع والتصدير، وهنا وجه رئيس الوزراء محافظ المنوفية بإعداد تصوّر للعرض على مجلس الوزراء بشأن تلك المعوقات بحيث يشمل إمكانية إقامة مزرعة لتربية دودة الحرير، على أن يكون العمل فيها من فئة الشباب لتوفير فرص عمل لهم، وحل مشكلة توفير الحرير اللازم لهذه الصناعات المهمة.

وأبدى مدبولي استعداد الحكومة لتوفير المكان اللازم أو إقامة مدينة تخصص لصناعة السجاد اليدوي، وذلك وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن إقامة مدن للصناعات المتخصصة المختلفة.

كما تفقد رئيس الوزراء المنتجات الخاصة بالتطعيم بالصدف، والتي تعد أشهر الصناعات التي تتميز بها قرية "ساقية المنقدي" بمركز أشمون وقرية "بهواش" بمركز منوف، حيث تحظى هذه الصناعة بشهرة عالمية واسعة؛ إذ يتم إنتاج 1.6 مليون قطعة سنوياً منها.

واستمع رئيس الوزراء، على هامش المعرض، لنقيب الحرفيين محمود قوطة، والذي يُطلق عليه شيخ الصدفية؛ نظرا لخبرته الطويلة في صناعة التطعيم بالصدف، والذي انتقل من حي خان الخليلي بالقاهرة إلى المنوفية، لتعليم الحرفيين أصول هذه الصناعة، حيث ناشد نقيب الحرفيين رئيس الوزراء، تذليل العقبات التي تواجه هذه الصناعة، ووعد مدبولي بدراسة جميع المشكلات والمعوقات، بعد إعداد تصوّر مقترح من جانب المحافظة عنها.

ثم تفقد رئيس الوزراء قسم التحف الإسلامية والتي تنفرد قرية "شمنديل" بمركز قويسنا بهذه الصناعة التي لها طابع دينيّ وتراثي يمتد إلى كافة الأثاث والنجف والأباجورات، وصناديق الذهب والجواهر، كما تفقد مدبولي منتجات " السيرما " والأرابيسك"، وأبدى إعجابه الشديد بها.

وفي ختام جولته بالمعرض، أشاد بمنتجات جميع الصنّاع والحرفيين، ووعدهم بدراسة كافة المعوقات التي تواجه صناعاتهم المختلفة، مبدياً استعداد الحكومة الكامل لدعمهم والوقوف بجانبهم لعدم اندثار هذه الصناعات اليدوية، في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

إعلان

إعلان

إعلان