• قبل 3 أيام.. صفحات تزعم تسريب امتحان الرياضيات لأولى ثانوي

    08:17 م الخميس 17 يناير 2019
     قبل 3 أيام.. صفحات تزعم تسريب امتحان الرياضيات لأولى ثانوي

    ارشيفية

    كتبت-ياسمين محمد:

    نشرت مجموعة من صفحات طلاب الصف الأول الثانوي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عدة أسئلة تزعم أنها من امتحان الرياضيات المقرر أن يؤديه الطلاب الأحد المقبل.

    وبدأ الطلاب يتداولون الأسئلة المزعومة ويبحثون عن إجاباتها.

    وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن محاولات التسريب تهدف إلى إحداث بلبلة، ويحاول لعض معلمي الدروس الخصوصية كسب "بنط" على الوزارة.

    وأضاف أن الغش حالة مرضية يعاني منها المجتمع، داعيا طلاب الصف الأول الثانوي للاهتمام بتدريب أنفسهم على نظام التقيبم الجديد وعدم الالتفات للتسريبات.

    وأكد الوزير أن تأمين الامتحانات يتطلب إجراءات أشبه بالعسكرية قد تكلف الدولة نحو المليار ونصف المليار جنيه، ولن تدفع الدولة هذا المبلغ في امتحان تجريبي، والطالب مسؤول عن اختياره بالبحث وراء التسريبات أو التركيز على الاستفادة من فرصة التدريب على ما سيكون عليه نظام الامتحان مستقبلا، مع التأكيد على أن امتحانات نهاية العام التي يحتسب عليها الدرجات ستكون إلكترونية بالكامل ولن يتمكن أحد من تسريبها.

    وانطلق الامتحان التجريبي الأول لطلاب الصف الأول الثانوي، الأحد الماضي، وفقا لنظام الثانوية المعدل، الذي يرتكز على إلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله ب12 امتحانا تراكميا على مستوى المرحلة، بمعدل 4 امتحانات سنويا تقيس مهارات الفهم وليس الحفظ، وفي نهاية المرحلة يحتسب للطالب أعلى 6 امتحانات فقط.

    وسمحت وزارة التربية والتعليم، للطلاب بدخول الامتحان بالكتاب المدرسي، مؤكدة أن الصياغة الجديدة لأسئلة الامتحانات تقيس الفهم ومهارات التفكير العليا، وليس الحفظ والتلقين.

    ونظرا لتطبيق النظام المعدل للمرحلة الثانوية لأول مرة، قررت الوزارة عقد امتحانين تجريبيين للطلاب، في يناير ومارس لا يترتب عليهما النجاح أو الرسوب، كما اعتبرت الصف الأول الثانوي تجريبيا لا تضاف درجاته للمجموع التراكمي للمرحلة، ويشترط لانتقال الطالب للصف الثاني الثانوي النجاح في امتحان واحد من امتحانين يعقدان في نهاية العام الدراسي.

    وينتهي الامتحان التجريبي الأول، يوم الخميس الموافق 24 يناير المقبل، وهو أحد الامتحانين التجريبيين اللذين لا يترتب عليهما النجاح أو الرسوب بهدف تدريب الطلاب على الصياغة الجديدة للأسئلة التي تقيس مهارات الفهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان