• ​أثار جدلاً بين الطلاب.. تداول نموذج امتحان اللغة العربية لـ"أولى ثانوي"

    06:53 م الأحد 13 يناير 2019

    كتبت-ياسمين محمد:

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، نموذجًا لامتحان اللغة العربية التجريبي الذي أداه طلاب الصف الأول الثانوي صباح الأحد، وفقا للنظام التراكمي الجديد.

    وأثار الامتحان، ضجة واسعة بين الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، نظرا لاعتماد جميع أسئلة الامتحان على الفهم وليس الحفظ، وعدم اعتياد الطلاب على هذا النوع من الأسئلة.

    وأشار البعض إلى أن الامتحان جاء من خارج الكتاب المدرسي، وبالتالي لم يحتاج الطلاب إلى الكتاب الذي اصطحبوه معهم.

    وقال أحد رواد موقع التواصل الاجتماعي: "مفيش أي صعوبة امتحان ممتاز وأكتر بس المشكلة إنه مش ماشي مع برمجة الغش اللي الطلاب اتعودوا عليها".

    وأضاف آخر: "الميزة اللي في الامتحان ده إنه بيعتمد على الفهم مش على الحفظ وده امتحان تجربة لن تضاف درجاته وتعطى للطالب فكرة كاملة عن طريقة الأسئلة".

    وتابع ثالث: "حكاية إنه امتحان تجربة وليس له درجات ليس مبرر أن يكون من خارج المنهج والطلبة لم يدرسوه، طب وايه لازمته طباعة كتب بقى وإيه لازمته دراسة ف مدرسة بقى ....هو تعليم ولا ذل".

    واستطرد آخر: "بصراحة امتحان محتاج طالب متفتح العقل لأن كل الاختيارات قريبة فى المعنى حتى الكتاب كان موجود ومعرفوش يستعملوه نوع رائع من الاسئلة لكن محتاج تدريب".

    وقالت طالبة: "يعنى مثلا جالي سؤال اختيار معنى يشتمل، الاختيارات (يحتوى- يضم- يحوز)، واستخرج الصورة البلاغية في (ومن لبن المعامع سقيت)، وكل الامتحان قراءة متحررة أصلا قريتها أكتر من خمس مرات مش فاهمة حاجة ونصوص زى الزفت كلها كلمات مش مفهومة ومجاش ولا سؤال من المنهج أمال إحنا بنروح دروس ومدرسة ليه ومصاريف وملازم ومذاكره للفجر كل دا هدر ومعانا الكتاب ولا حاجه عارفين نجبها منه بجد حرام كدا عشان بناخد في اليوم أكتر من أربع دروس وندخل البيت 10 حرام كدا بجد حسبى الله ونعم الوكيل".

    وقالت معلمة: "بصراحة أنا كنت براقب النهاردة والامتحان لأول مرة الطالبات تركز في الورقة ومتحاولش تغش وكمان الكل بيحل مفيش طالب جاي ومعتمد على بالغش".

    وانطلق الامتحان التجريبي الأول لطلاب الصف الأول الثانوي، اليوم الأحد، وفقا لنظام الثانوية المعدل، الذي يرتكز على إلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله ب12 امتحانا تراكميا على مستوى المرحلة، بمعدل 4 امتحانات سنويا، وفي نهاية المرحلة يحتسب للطالب أعلى 6 امتحانات فقط.

    وأدى الطلاب، اليوم، امتحان اللغة العربية، وسمحت وزارة التربية والتعليم، للطلاب بدخول الامتحان بالكتاب المدرسي، مؤكدة أن الصياغة الجديدة لأسئلة الامتحانات تقيس الفهم ومهارات التفكير العليا، وليس الحفظ والتلقين.

    ونظرا لتطبيق النظام المعدل للمرحلة الثانوية لأول مرة، قررت الوزارة عقد امتحانين تجريبيين للطلاب، في يناير ومارس لا يترتب عليهما النجاح أو الرسوب، كما اعتبرت الصف الأول الثانوي تجريبيا لا تضاف درجاته للمجموع التراكمي للمرحلة، ويشترط لانتقال الطالب للصف الثاني الثانوي النجاح في امتحان واحد من امتحانين يعقدان في نهاية العام الدراسي.

    وينتهي الامتحان الذي بدأه الطلاب، اليوم الأحد، في الخميس الموافق 24 يناير المقبل، وهو أحد الامتحانين التجريبيين اللذين لا يترتب عليهما النجاح أو الرسوب بهدف تدريب الطلاب على الصياغة الجديدة للأسئلة التي تقيس مهارات الفهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان